اللحظات الأخيرة لنايا ريفيرا..."ضحّت بحياتها لإنقاذ ابنها من الغرق"

14 تموز 2020 | 13:43

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

الممثلة نايا ريفيرا وابنها البالغ من العمر 4 سنوات.

"استخدمت أنفاسها الأخيرة لإنقاذ ابنها البالغ من العمر 4 سنوات، ولكن ليس بما يكفي لإنقاذ نفسها"، هذا ما أفادته شرطة مقاطعة فينتورا بعدما عثرت على جثة الممثلة السابقة نايا ريفيرا في بحيرة "بيرو" بجنوب كاليفورنيا.

وأشار رئيس شرطة مقاطعة فينتورا، بيل أيوب، إلى أن إدارة الشرطة على تواصل دائم مع عائلة ريفيرا، مضيفاً: "كانت عائلتها تأتي إلى البحيرة كلّ يوم آملة العثور عليها، وتتواصل مع محققينا".

ومن المرجّح أن تكون الممثلة السابقة نايا ريفيرا (33 عاماً) قد غرقت أثناء السباحة في البحيرة مع ابنها الذي وجد نائماً في قارب عائم مستأجر بعدما فات موعده للعودة، وفقاً لموقع "سي أن أن" الأميركي.

وفاة الممثلة السابقة نايا ريفيرا غرقاً.

وكان أعلن مسؤولون في الولايات المتحدة، أمس الإثنين، أنّ الجثة التي جرى انتشالها من بحيرة في #كاليفورنيا هي للممثلة #نايا_ريفيرا إحدى بطلات مسلسل "جلي" الشهير.

وقال قائد شرطة مقاطعة فينتورا بولاية كاليفورنيا، في مؤتمر صحافي على ضفة بحيرة بيرو قرب لوس أنجلس: "نحن متأكدون الآن من أن الجثة التي تم العثور عليها هي جثة نايا ريفيرا".

واشتهرت ريفيرا بدورها في مسلسل "غلي" الذي شاركت فيه لستة مواسم. وحقق هذا العمل التلفزيوني الذي تدور أحداثه في مدرسة ثانوية أميركية نجاحاً كبيراً، وانتهى عرضه في 2015.

ونشرت ريفيرا صورة تجمعها بابنها عبر "تويتر" الثلثاء الماضي، مرفقة إياها بعبارة "كلانا فقط". فيما كتب الآلاف تعليقات على هذا المنشور متمنين السلامة للممثلة.

 

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard