فيديو مسرّب يشعل صراع الخطيب - منصور مجدداً

12 تموز 2020 | 17:54

المصدر: "النهار"

محمود الخطيب ومرتضى منصور.

باتت الأزمات شعار الكرة المصرية خاصةً بين القطبين الكبيرين #الأهلي و #الزمالك، بسبب الخلافات المستمرة بين مسؤولي الناديين والتي اشتعلت مجدداً عقب تسريب فيديو منسوب لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك يشتم فيه محمود الخطيب رئيس الأهلي وعدد من لاعبي الأحمر، لتشتعل مواقع التواصل الاجتماعي بين جماهيري الناديين.

الفيديو المسرب والمنسوب لرئيس الزمالك، دفع محمود الخطيب رئيس الأهلي، للتقدم ببلاغ للنائب العام، صباح اليوم، يحمل رقم 28406 مؤكداً أنه فوجئ مساء أمس، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بفيديو تم تصويره داخل نادي الزمالك، على مرأى ومسمع من الناس؛ يتضمن عبارات سب له ولأسرته، وتسيء الى مصر ومسؤوليها وقياداتها ومؤسساتها، ومن شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة بقوله ما نصه: "البلد دي مفهاش راجل"، وكرّرها مرة ثانية.

وأكد الخطيب في بلاغه أن رئيس الزمالك يختبئ خلف الحصانة البرلمانية التي هي مقرّرة لحماية الوظيفة النيابية، ولا تحول بأي حال دون مساءلته في هذه الواقعة لارتكابه جرائم خدش سمعة العائلات وانتهاك الأعراض والحرمات.

وأكد الخطيب، في بلاغه، أنه لم يعد مقبولاً القول إن الشكاوى كيدية لرفض رفع الحصانة عنه، حيث طالت الإساءات هذه المرة عموم الشعب المصري، وطلب سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية.

الخطيب صعّد الأمور ضد رئيس الزمالك بخطاب إلى الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب المصري، مطالباً بالتفعيل العاجل للقانون برفع الحصانة عن مرتضى منصور حتى يتسنى خضوعه للتحقيق.

وباتت الشكاوى مستمرة من مجلس الأهلي ضد رئيس الزمالك، حيث تقدم النادي بما يقرب من 40 بلاغاً وشكوى ضد مرتضي منصور إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس مجلس النواب، ورئيس لجنة الانضباط، ومركز التسوية والتحكيم في اللجنة الأولمبية المصرية.

وتعيش الكرة المصرية خلال الأشهر الأخيرة، حالة من الاحتقان والصراعات بين مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، والزمالك بقيادة مرتضى منصور، حيث وصل الأمر إلى دعاوى قضائية عدّة وردود عنيفة بين الطرفين.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard