"معركة قاتلة"... بوتين في أفغانستان لإعادة كتابة التاريخ؟

12 تموز 2020 | 16:21

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين - "أ ب"

لا يزال الخبر الصحافيّ عن تقديم روسيا مكافآت ماليّة ل "طالبان" من أجل قتل جنود أميركيّين يتفاعل في الولايات المتّحدة، على الرغم من مرور أكثر من أسبوعين على نشره. يوم الخميس، قال وزير الدفاع الأميركيّ مارك إسبر إنّه تلقّى إحاطة حول المعلومات المرتبطة بهذه القضية موضحاً أن لا معلومات استخباريّة تؤكّد سقوط جنود أميركيّين كنتيجة لهذه المكافآت. 
"فرقٌ كبير"رأت شبكة "سي أن أن" الأميركيّة أنّ كلام إسبر سلكَ خيطاً رفيعاً فاصلاً بين تهديد روسيّ "معروف" في أفغانستان وبين الاصطدام بالرئيس الأميركيّ دونالد ترامب. وأتت تعليقات إسبر لدى ظهوره أمام لجنة الخدمات المسلّحة في مجلس النوّاب، إلى جانب رئيس هيئة الأركان الجنرال مارك ميلي. وأعلن إسبر أمام المشرّعين أنّه اطّلع على هذه المعلومات في شباط، لكنّ كبار جنرالاته تحدّثوا حينها عن عدم صدقيّة تلك التقارير الأمنيّة.
من جهته، قال ميلي إنّ الولايات المتحدة تعتقد أنّ روسيا قدّمت الدعم لمتمرّدي "طالبان" في أفغانستان سابقاً، لكنّها لا تمتلك المعلومات الاستخباريّة الكفيلة بتأكيد أنّ موسكو وجّهت هجمات ضدّ الأميركيّين أو أنّها دفعت مكافآت ماليّة مقابل ذلك. وقال ميلي إنّ الجيش الأميركيّ الذي يتضمّن وكالات استخباريّة مثل وكالة الأمن القوميّ ووكالة الاستخبارات الدفاعيّة لم يتمكّن من تأكيد معلومات مصدرها "وكالة الاستخبارات المركزيّة" عن هذا العرض الروسيّ.
وأضاف أنّ هنالك "تمييزاً كبيراً بين التسليح والتوجيه"، قائلاً إنّ بلاده مطّلعة على تقديم الأسلحة والدعم والأمور المشابهة، لكن في ما يخصّ الروس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard