قرَّر مقاضاة الساخرين... التنمّر على نجم مصري بسبب ملابس ابنته الطفلة

12 تموز 2020 | 11:14

المصدر: "النهار"

عمرو السولية وابنته.

التنمّر، آفة عالمية تواجه تحركات واسعة لمواجهتها، بخاصة أنه مع انتشار السوشيل ميديا بشكل واسع، بدأ الحديث عن هجمات التنمر على وسائل التواصل ومحاولة التقليل من شأن الشخص المستهدف عبر الهجوم عليه بالتعليقات، لا سيما المشاهير.

نجم جديد في المجتمع المصري تعرض لحملة تنمّر على السوشيل ميديا، والغريب أنها جاءت بسبب ملابس ابنته التي لم تتخطَّ الثلاث سنوات، هو عمرو السولية لاعب النادي الأهلي والمنتخب المصري، الذي قرر مقاضاة أصحاب التعليقات المسيئة.

كان عمرو السولية قد شارك صورة له ولابنته معلقًا عليها: "كل شيء بالنسبة لي"، إلا أن بعض المتابعين هاجموه زاعمين أن ملابس ابنته "غير محترمة"، ليرد نجم المنتخب المصري عليهم عبر "إنستغرام قائلاً: "ليلى بنتي عندها 3 سنين ونص (لسه قالعة البامبرز من كم شهر) الكلام ده بيتقال على طفلة!! إيه اللي يخلي (بني آدم) خنزير ممكن يبص على لبس طفلة ويركز غير أنه فعلاً خنزير؟! إيه المرض ده!".

وأضاف السولية: "دول اللي لما بيكبروا بيكونوا مغتصبين ومتحرشين واللي بنخاف على بناتنا وأهلنا ينزلوا الشارع عشان ميتعرضوش لأذاهم، أتمنى الشيوخ اللي بيبرروا للتحرش ولبس البنت يكونوا مبسوطين دلوقتى وهما شايفين اللي بيحصل".

وتابع: "قررت التقدم ببلاغات لأصحاب الكومنتات دي عشان اللي زي دول مينفعش يكبروا وسطنا... قررت أحمي بناتي اللي لسه مشافوش الدنيا وللأسف خايف عليهم يشوفوا كمية القرف والاشمئزاز ده".

وتسابق نجوم الكرة المصرية في دعم زميلهم عمرو السولية حيث نشر كل من رمضان صبحي ومحمود كهربا وأليو يانج وحمدي فتحي وأحمد ياسر ريان وطارق يحيى نجم الزمالك الأسبق، صورة السولية مع ابنته عبر حساباتهم على إنستغرام موجهين رسائل دعم لزميلهم.

كما حرص نجوم الفن على دعم السولية وعلى رأسهم الفنان أحمد الشامي نجم فريق واما، والمطرب رامي جمال.

الموقف نفسه سبق وأن تكرر مع الفنان شريف منير قبل أسابيع، حيث بدأت الأزمة بعد نشر منير صورة لابنتيه لتتعرضا للتنمّر بسبب ملابسهما وشكلهما، الأمر الذي دفعه إلى حذف الصورة، قبل أن يعيد نشرها، مؤكداً أنّ المتنمّرين لن يحددوا ما ينشره عبر حسابه، وأنه حذف الصورة بناء على تدخّل زوجته وأبنائه.

كما تعرّض الفنان المصري محمد رمضان للتنمر، بعدما نشر صورة تجمعه بابنه عبر حسابه على "تويتر"، يعلن فيها عن اقتراب طرح فيديو كليب أغنيته الجديدة "كورونا فيروس" عبر قناته الرسمية على "يوتيوب"، حيث علّقت إحدى المتابعات بتنمّر شديد على لون بشرة نجل محمد رمضان وكتبت: "أسود زي أبوه. المصيبة إنه لا أحد من أبنائه في جمال أمهم ولا لونها".

وردّ الفنان المصري عليها قائلاً: "فخور بلوني ولون أبويا وأولادي الذين خلقهم الله، ومبسوط أن أولادي سيكونون ضد العنصرية، والدليل أن أبوهم وأمهم لونان مختلفان عن بعضهما بعضاً".

كما تعرّضت الفنانة المصرية مي كساب للتنمر، وأعلنت أنها عانت كثيراً من تعليقات الجمهور حتى إنها فكرت في إغلاق جميع حساباتها، قائلةً: "كثيراً ما أرغب في العُزلة عن هذا العالم لأنه يلوّثني شخصياً، لدرجة أنني قرّرت أمنع أولادي عنه بسبب قسوة الناس"، قبل أن تروي تعرضها للتنمر بسبب كليب "يا نحلة" الذي صوّرته مرتدية ملابس تشبه ما ارتدته الفنانة سعاد حسني في أحد أفلامها، ونالت انتقادات عنيفة من الجمهور.

الفنانة مها المصري بكت خلال ظهور تلفزيوني وحديثها عن تشوه وجهها وتغيّر ملامحها بسبب عمليات التجميل الفاشلة التي أجرتها قبل سنوات، مؤكدةً أنها فكرت كثيراً في الاعتزال بسبب انتقادات الجمهور لتلك التشوهات، قائلة: "كنت أتضايق وأقول غريبة الناس... مابيحسوش بالواحد بيمر بإيه وده أصلاً أمر مالكش علاقة بيه لأنه أمر شخصي".

وخلال احتفال الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بعيد ميلادها الـ84، تعرضت بعدما نشرت صور الاحتفال، لحملة سخرية من روّاد مواقع التواصل الذين استهجنوا أن تحتفل بعيد ميلادها في هذا العمر، إلا أن الفنانة الشهيرة ردّت بهدوء خلال فيديو قالت خلاله إن عمر الإنسان غير مهم، ما دام قلبه يخلو من الكراهية، قائلة: "80 سنة... 90 سنة... مش مهم، المهم نحب بعض لغاية ما نموت".

تعرّضت الراقصة المصرية دينا، لانتقادات عنيفة وتنمر بعدما نشرت صوراً لها من أداء مناسك العمرة، عبر حسابها على "إنستغرام"، حيث فوجئت بتعليقات سلبية عليها، ما اضطرها إلى أن تغلق التعليقات، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل ادّعى البعض أنها لم تذهب إلى السعودية بغرض أداء العمرة، وإنما للزواج، لتخرج وتنفي تلك الشائعات.

كما نال عدد من جماهير الفنانة كارول سماحة انتقادات عنيفة، بسبب تنمّرهم من صورة نشرتها الفنانة الشهيرة عبر حسابها في "إنستغرام"، مع مدير أعمالها في باريس، بسبب إطلالتها من دون ماكياج.

الفنانة المصرية أنغام احتفلت بعيد الأم بنشر صورة والدتها على "فايسبوك"، إلا أنّ تعليقات بعض متابعيها كانت صادمة، حيث سخروا من سمنتها في الصورة، وأنها غير ابنتها المعروف عنها قوامها الرشيق، لتضطر في النهاية إلى حذف الصورة.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard