صباح السبت: مواجهة مفتوحة وخطة طوارئ للأمن الغذائي... لبنان يخرج عن السيطرة

11 تموز 2020 | 08:55

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

عوكر (مارك فيّاض).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات السبت 11 تموز 2020:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان إنذار أممي: لبنان يخرج عن السيطرة.

على الأهمية التصاعدية للتطورات الداخلية في لبنان التي تكتسب دلالات بالغة الخطورة لجهة تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية والتي دفعت الامم المتحدة أمس الى إطلاق إنذار غير مسبوق حيال خروج الوضع في لبنان عن السيطرة بسرعة، قفز تطور قضائي دولي طال انتظاره الى مقدم المشهد اللبناني مع تحديد موعد إصدار الحكم في "قضية العصر" أي اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه في 14 شباط 2005.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: عبثاً نبحث عن حلول خارج السياسة. لم يعد لبنان اهراءات روما، ولن يكون كذلك. ولم يعد بلداً زراعياً، ولن يكون لأسباب كثيرة، أولها عدم رغبة اللبنانيين في العودة الى الزراعة، وعدم قدرتهم على ذلك، لان المجتمع الزراعي يفترض وجود عائلات كبيرة، وكثيرة البنين والبنات للعمل معاً في الارض، لا استقدام العمالة الاجنبية المكلفة نتيجة سعر الصرف المتصاعد.

وكتب رضوان عقيل: لسان بكركي حيال نصرالله: لست وحدك في البلد. تلقف مناوئو "حزب الله" من اتجاهات سياسية ومذهبية مختلفة بترحاب طرح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الداعي إلى خيار اتباع لبنان سياسة الحياد على ان يكون هذا المشروع بضمانة الأمم المتحدة ورعايتها. 

وكتب عباس الصبّاغ: تظاهرة عوكر: حلقة جديدة في المواجهة المفتوحة. تستمر الاحتجاجات ضد الولايات المتحدة الاميركية في لبنان على ايدي انصار "حزب الله" والمنظمات اليسارية . لكن الى اي حد ستستمر تلك التحركات التي استبقتها السفيرة دوروثي شيا الى السرايا الحكومية حيث استبقاها الرئيس حسان دياب الى مائدة الغداء؟

وكتب سركيس نعوم: تخرج إيران من سوريا بعد ابتعاد "الأطلسي" عن أوكرانيا! الحلّ النهائي للقضيّة العراقيّة يرتبط بانتهاء الحرب السياسيّة والإعلاميّة والأمنيّة المباشرة والعسكريّة غير المباشرة بين الولايات المتّحدة والجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، ثم بالنظام الإقليمي الجديد الذي سيُؤسَّس في اعقاب ذلك. 

وكتبت روزانا بومنصف: أوراق عدة في يد الحزب الممسك بلبنان. حين وقع لبنان مع سوريا في العام 1991 ما سمي" معاهدة الاخوة والتعاون والتنسيق" هدفت المعاهدة الى اضفاء شرعية على الوجود العسكري السوري الذي كان يحتل لبنان منذ بداية الحرب. 

وكتب أحمد عياش: ما قاله مرجع أمني كبير. قبل وصول الجنرال كينيث ماكنزي، قائد المنطقة المركزية الوسطى في الثامن من الشهر الجاري الى بيروت ، كان مرجع أمني كبير يحدث زائره وهو وزير دفاع سابق في عقد التسعينيات عن جملة عناوين بينها الدعم الاميركي للمؤسسة العسكرية، على الرغم من الاصوات التي تصاعدت في الولايات المتحدة الاميركية ودعت الى حجب هذا الدعم بسبب ما أعتبره اصحاب هذه الاصوات "عدم كفاءة" الاجهزة الامنية في مواجهة نفوذ "حزب الله".

وكتب أحمد العبد: دياب يقاضي الجامعة الأميركية في بيروت ويطالب بتعويض نهاية الخدمة بالدولار. يبدو ان رئيس الوزراء حسان دياب منشغل هذه الايام بقبض تعويضه من الجامعة الاميركية في بيروت، وهذا حق له، لكنه امام انكاره طلب المبلغ بالدولار الاميركي، عاد وكرر في دعواه على الجامعة، ان جميع الذين يتقاعدون يتلقون تعويضاتهم بالدولار من صندوق للجامعة خارج لبنان.

وكتب جهاد الزين: الطبقة السياسية اللبنانية كمشكلة دولية: لن يساعدوكم كي تساعدوهم السيد الوزير. ما قاله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام مجلس الشيوخ الفرنسي يعكس وعياً أكيداً بكون الطبقة السياسية اللبنانية بكاملها غيرَ قابلة بالإصلاح وعصيَّةً عليه. ما قاله الوزير الفرنسي بديبلوماسية هو حتما الجزء الظاهر من جبل التعامل الدولي مع لبنان. الوضع معقّد جدا...

وكتبت سابين عويس: لماذا تراجع الدولار والى متى؟ لوحظ في الأيام القليلة الماضية تراجع تدريجي لسعر صرف الدولار الاميركي في السوق السوداء، حتى بلغ امس سبعة آلاف ليرة، بعدما كان بلغ ذروة الارتفاع قبل أسبوع حين لامس عتبة العشرة آلاف ليرة.

وكتب موريس متّى: وزارة الزراعة تبدأ تنفيذ خطة طوارئ للأمن الغذائي. تتجه الانظار الى المرحلة التطبيقية للآلية الجديدة الخاصة بدعم السلة الاستهلاكية الموسعة وموادها الاولية الزراعية والصناعية بالتعاون مع مصرف لبنان، والاهم تبعاتها على اسعار المواد الغذائية والزراعية في الاسواق، والتي شهدت إرتفاعا كبيرا في الاسابيع الأخيرة نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار.

وكتب راجح الخوري: ماعز طائر بين الدولة والسلطة! عندما ينتقد الرئيس حسان دياب اللبنانيين الذين يعارضون الحكومة لأنهم يخلطون بين الدولة والسلطة، عليه ان ينوّرنا، هل هو من أهل الدولة او من أهل السلطة، فقط لأننا في لبنان، أو لنقل في المزرعة اللبنانية، التي لا نعرف ولا يعرف هو بالتأكيد، اين تبدأ فيها حدود الدولة وأين تنتهي حدود السلطة، خصوصاً عندما يتمّ دائماً إستيلاد السلطة والدولة بكل مؤسساتها، من رحم القوى الحزبية والسياسية نفسها المتشاركة غالباً والمختلفة أحياناً على قالب الجبنة اللبناني!

وكتب سميح صعب: من يسقط في تشرين، أوراق ترامب أم إيران؟ من الآن وإلى الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني، من المرجح أن تتصاعد ضغوط واشنطن واسرائيل على إيران، لحملها على التفاوض على برامجها النووية والصاروخية والإقليمية. والتفجيرات الغامضة التي تستهدف مراكز ايرانية نووية وصاروخية وطبية وكهربائية، باتت البصمات الاسرائيلية اكثر من جلية عليها.

وكتبت موناليزا فريحة: حزام تركي للأمن المصري من أربع جهات. زاد التدخل التركي في ليبيا المشهد تعقيداً وعزز المخاوف من سيناريو سوري لتلك البلاد الغنية بالموارد الطبيعية، كما أعاد الى الواجهة التطلعات التوسّعية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خصوصاً بعد توغله في سوريا والعراق وتهديداته لليونان.

وكتبت فاطمة عبدالله: باسم كريستو: البصمة وسرُّها. يفضّل باسم كريستو ألّا يجيب عن سؤال إن كان رجل المَهمّات الصعبة. قاد الحدث في بعلبك، وأظهره مُكتمل الحضور، راقي المستوى. كريستو، بصمة. لمسته فارقة. يروقه كلام من نوع: "المُشاهد يثق بك". يسمّي الثقة نعمة، ويدرك أنّها كنز لمَن يستحقّها، وأمضى العُمر في تطوير الذات وصقل المهارة والإفادة من تحديثات التكنولوجيا.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard