ترامب: العلاقات بين واشنطن وبيجينغ "تضرّرت بشدّة"

10 تموز 2020 | 22:39

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ترامب على متن الطائرة الرئاسية (أ ف ب).

أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترامب، اليوم، أنّ العلاقات بين #واشنطن وبيجينغ "تضرّرت بشدة" على خلفية جائحة كوفيد-19، كاشفاً أنّه لا يعتزم "في الوقت الراهن" إطلاق المرحلة الثانية من الاتفاق الاقتصادي الموقّع مع الصين في كانون الثاني.

ومن داخل الطائرة الرئاسية المتّجهة إلى #فلوريدا، قال ترامب إنّ الصين "كان بإمكانها وقف" الجائحة لكنها لم تفعل، مؤكداً أنّ العلاقات معها تضرّرت بشدة جرّاء ذلك.

ولدى سؤاله حول المرحلة الثانية من الاتفاق الذي أبرم بعد عامين من الحرب التجارية، ردّ ترامب: "لا أفكّر بذلك في الوقت الراهن"، مضيفاً: "صراحة لديّ أمور أخرى كثيرة تدور في رأسي".

وفاقم تفشي فيروس #كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في الصين في أواخر كانون الثاني 2019 التوترات القائمة بين واشنطن وبيجينغ.

وتتّهم إدارة ترامب السلطات الصينية بالتأخر في الإبلاغ عن الوباء، وبالتالي تحمّلها مسؤولية تفشيه.

وكان مستشار حكومي صيني أقرّ في حزيران الماضي بوجود "تداعيات" للجائحة على الاتفاق التجاري الأولي الذي ابرم مطلع العام.

وكان إطلاق "المرحلة الأولى" من الاتفاق أرسى هدنة في الحرب التجارية التي كانت دائرة بين القوّتين العظميين، والتي شهدت تبادل فرض رسوم جمركية عقابية على سلع بمئات مليارات الدولارات.

وبموجب هذا الاتفاق، تعهّدت إدارة ترامب عدم المضي قدماً في أي زيادة جديدة للرسوم الجمركية، في حين تعهّد الصينيون بزيادة مشترياتهم من الولايات المتحدة بمئتي مليار دولار على مدى عامين مقارنة ببيانات العام 2017.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard