احتجاجات في صيدا القديمة على الوضع المعيشي بمشاركة سعد

9 تموز 2020 | 23:18

تصوير أحمد منتش.

نظمت اللجنة الشعبية في التنظيم الشعبي الناصري في صيدا القديمة اعتصاماً، في ساحة باب السراي في صيدا القديمة احتجاجاً على انهيار الاوضاع الاقتصادية والمعيشية. وشارك في الاعتصام النائب أسامة سعد وجمهور من أبناء المدينة القديمة وأنصار التنظيم.

والقى الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد الذي كلمة شدد فيها "على رفضه لكل أشكال الاذلال الذي يتعرض له الشعب اللبناني يومياً على أبواب الصرافين، أو عند انقطاع التيار الكهربائي والمياه، بالاضافة الى اذلال جيل الشباب العاطل عن العمل".

واعتبر سعد أن "أزلام السلطة هم ناهبو الاموال العامة الذين ما زالوا مستمرين منذ ثلاثين عاما في نهب أموال الشعب الذي دفع الاثمان الباهظة وحرم من حقه في العيش الكريم".

ودعا سعد "جيل الشباب الى رفض الذل ومواجهته والتصدي لهذه الاوضاع من أجل استعادة الكرامة والحقوق المهدورة في زمن الذل الذي يعيشه الشعب اللبناني، زمن الازمات والانهيارات وتبخر المداخيل وغلاء الاسعار الجنوني وانقطاع الكهرباء وموت الناس على ابواب المستشفيات و انعدام القدرة على الطبابة والتعليم".

وأضاف : "علينا العمل لمواجهة الاذلال والتحدي للتخلص منه لعيش حياة كريمة واسترداد كرامتنا الانسانية كما استردينا كرامتنا الوطنية في مواجهة المحتل، علينا مواجهة هذه الطغمة الحاكمة".

كما تحدث عضو اللجنة المركزية في التنظيم الشعبي الناصري حسين البواب باسم اللجنة الشعبية. وأضاف: "هذه السلطة تدفعنا لكي ننتفض عليها وعلى هذا الواقع المرير الذي أوصلتنا إليه. ومن هنا دعوتنا لكم يا أهلنا بتغيير هذا الواقع من خلال المشاركة في التحركات الشعبية. معاً لنسقط سلطة العجز والفساد... معاً لبناء الدولة المدنية الديموقراطية، دولة العدالة الاجتماعية.






خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard