معجزة الكهرباء... التي أعادها رفيق الحريري 24/24

10 تموز 2020 | 02:20

المصدر: "النهار"

الرئيس الراحل رفيق الحريري والمهندس مهيب عيتاني. (أرشيفية).

في يوم تموزيّ كئيب، أكتبُ عن الكهرباء في لبنان، وهي من أكثر القطاعات التي صرفت عليها الدولة من أموال اللبنانيين الملتزمين دفع فواتيرهم. وهو القطاع الذي يعاني، ويا للأسف، من سوء الإدارة وسوء التصرف، ومن الهدر ومن الفساد، وإلا لما كنا وصلنا إلى أن تنقطع الطاقة عن لبنان بأكمله في العام 2020 ! حتى بتنا أسوأ من جمهوريات الموز في هذا المجال وفي كل المجالات !عدتُ بالذاكرة إلى أيام الخير أي إلى رفيق الحريري. الرجل الذي تسلم البلد وكان "خربة" من الذين سبقوه، وللمرة الأولى سلّم "دولة" للذين أتوا من بعده.
في العام 1993، عيَّن رفيق الحريري، مهندساً اسمه مهيب عيتاني مديراً عاماً لمؤسسة كهرباء لبنان. وكان الرئيس الشهيد يؤمن بأن الإنجاز في هذا القطاع هو إنجاز وطني مهم، ناهيك بأنه ضرورة ملحّة جداً للشعب. ذلك أنك عندما تعيد النور للناس، فإنك تعطيهم الأمل وتعطيهم المجال للعمل. كما أنك تعطي ثقة للعرب والعالم بأن لبنان يعود إلى "طبيعته" الحضارية. بلد مشع بأهله و... كهربائه، فيعودون جميعاً إلى لبنان.
كان قطاع الكهرباء مثل باقي القطاعات العامة في لبنان قبل العام 1992، قطاعاً مدمراً، إثر انتهاء الحرب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard