السفير اللبناني في الإمارات فؤاد دندن لـ"النهار": هذه قصة تأشيرات اللبنانيين

9 تموز 2020 | 22:06

السفير اللبناني في الإمارات فؤاد دندن.

بعد التفاعل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي الذي شهدته قضية التأشيرات اللبنانية الى دولة الامارات العربية المتحدة بعد نشر شهادات لبنانيين لم يتمكنوا من الحصول على فيزا، أوضح السفير اللبناني في الإمارات فؤاد شهاب دندن أن السفارة لم تتبلغ بقرار رسمي متصل، قائلاً أنه تواصل مع وزارة الخارجية الإماراتية التي "فوجئت بما يتم تداوله عن منع اصدار التأشيرات للبنانيين".

وشرح أن قرار تعليق إصدار تأشيرات الدخول إلى الإمارات، صدر منذ إعلان إجراءات إقفال المطارات لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، علماً أن "القرار يشمل جميع البلدان التي تتطلب تأشيرات الدخول وليس فقط لبنان".

‎وعلمت "النهار" أنّ "سفارة الإمارات في بيروت لم تُبلّغ رسمياً بأيّ تعديل على نظام التأشيرات بما خصّ اللبنانيين، علماً أن "السيستام" كان متوقّفاً منذ أزمة كورونا وإقفال المطارات".

وكان نقيب وكالات السياحة والسفر جان عبود قال لـ"النهار" أمس أن الوكالات تبلغت من مكاتبها في الامارات عدم إمكانية إصدار تأشيرات جديدة.

وأشار السفير دندن في حديثه لـ"النهار" أن التباساً قد يكون وقع مع إعادة فتح المطارات في الامارات في ٧ تموز، فظنّ البعض أن في إمكانه الحصول على تأشيرات جديدة، علماً أن "عملية الفتح تدريجية بحيث يسمح لحاملي الاقامة والتأشيرات السياحية المسبقة الدخول الى الامارات، ولكن لم نبلّغ رسمياً بوقف العمل كلياً بالقرار الصادر في آذار الماضي بتعليق إصدار التأشيرات الجديدة".

السفير دندن لفت في الوقت نفسه الى أنه يمكن لمن يتقدم الكترونياً للحصول على تأشيرة أن ينجح "لكن ما أوضحه أننا في السفارة لم نبلّغ بأي قرار رسمي بتجميد إصدار التأشيرات للبنانيين ولا بتعليق القرار المتخذ في آذار الماضي".

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات قد علقت في 17 آذار الماضي، جميع الرحلات الجوية القادمة والمغادرة إلى كل من لبنان وتركيا وسوريا والعراق، وذلك استجابةً للإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية والاستباقية لكافة الجهات المعنية لمنع انتشار فيروس كورونا في الإمارات.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard