غرفة صناعة السينما تناشد مجلس الوزراء رفع نسبة التشغيل في السينمات

9 تموز 2020 | 15:18

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

تقدّمت غرفة صناعة السينما المصرية بمذكرة إلى مجلس الوزراء المصري، تناشد فيها رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي زيادة نسبة تشغيل السينمات من 25% إلى 50% من طاقتها الاستيعابية، وذلك بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدتها السينمات منذ إعادة فتحها.

ففي أول يوم لم تتخطَّ إيرادات الأفلام 10 الآف جنيه على مستوى مصر بالكامل، وفي اليوم الثاني لم تتجاوز الـ20 ألف جنيه، وهو الرقم الذي كانت تحققه دار العرض الواحدة في يوم قبيل أزمة كورونا.

وكان قرار تقديم مذكرة إلى مجلس الوزراء قد جاء بعد اجتماعات عدّة لمجلس إدارة غرفة صناعة السينما، وقدّم الأعضاء مقترحات لحل الأزمة، بخاصة أن موسم عيد الأضحى أوشك أن يبدأ، في الوقت الذي قرّر فيه عدد كبير من منتجي الأفلام عدم عرض أفلامهم في هذا الموسم، وتأجيلها لوقت آخر تكون فيه السينمات قد فتحت أبوابها بطاقتها الاستيعابية الكاملة، لا سيما أن كُلفة معظم تلك الأفلام الإنتاجية عالية وتحتاج لتحقيق أرباحٍ تغطي هذه المصاريف.

ويرى مجلس الغرفة أن السينمات نفسها ستُمنى بخسائر أيضاً لأنها لن تحقق نسبة التشغيل الكافية التي تضمن لها أرباحاً تكفي لدفع رواتب الموظفين ودفع فواتير الكهرباء والإيجارات، مما يجعل الإغلاق الكامل أفضل كثيراً من فتح السينمات بنسبة تشغيل 25%، لذا صبّت كل المقترحات في طريق زيادة نسبة التشغيل، ولهذا تقدمت الغرفة بالمذكرة لرئيس مجلس الوزراء تناشده زيادة التشغيل إلى 50%.

وكان من المفترض عرض 7 أفلام في موسم عيد الأضحى، لكن منتجيها أحجموا عن المشاركة في هذا الموسم بسبب قصر الموسم ونسبة الـ25% من الطاقة الاستيعابية للسينمات ما سيتسبب لهم في خسائر فادحة.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard