"صدِّقوا الاستطلاعات"... هل يقترب بايدن من الحسم الرئاسيّ؟

5 تموز 2020 | 17:34

المصدر: "النهار"

المرشّح الديموقراطيّ الى الانتخابات الرئاسيّة جو بايدن - "أ ب"

لا يريد الديموقراطيّون تكرار التجربة-الصدمة لانتخابات 2016 حين وثقوا بوصول هيلاري كلينتون إلى البيت الأبيض قبل أن يفاجَؤوا بفوز دونالد ترامب. لذلك، يتعاملون حاليّاً بحذر شديد مع استطلاعات الرأي. 

لهذه الأسباب... "صدّقوها"وفقاً للأرقام، لا يزال المرشّح الديموقراطيّ جو بايدن متقدّماً على منافسه بما معدّله 9 نقاط مئويّة على مستوى التأييد الشعبيّ. والأهمّ أنّها تظهره متفوّقاً في غالبيّة الولايات المرجّحة بما يفوق 3%، وهي النسبة التي تقع عادة خارج إطار الخطأ المتوقّع. ومع ذلك، بدأ البعض يتخلّى عن حذره تدريجيّاً ليعلن أنّ ترامب بات خارج السباق نظريّاً.
تحت عنوان "صدِّقوا استطلاعات الرأي هذه المرّة"، سرد المستشار في مجال الإحصاءات واستطلاعات الرأي ستانلي غرينبرغ مجموعة من الأسباب التي ترشّح بايدن جدّيّاً للفوز في تشرين الثاني. وكتب مقالاً في مجلّة "ذي اطلانتيك" أظهر أنّ كلينتون لم تحظَ يوماً بالفارق الذي يتمتّع به بايدن اليوم على منافسه. فمعدّل تقدّم كلينتون كان حينها 4% بينما معدّل بايدن هو 6% حتى أنّه وصل إلى 10% بعد مقتل جورج فلويد.
يرى غرينبرغ أنّ كلينتون ارتكبت خطأ كبيراً في 2016 بتجاهل العمّال البيض، أكان عبر وصف مؤيّدي ترامب بال "بائسين" أو عبر اتّباع سياسة انتخابيّة تعتمد على جذب النساء والسود والأقلّيّات الأخرى إلى صناديق الاقتراع لتعويض الفارق. كذلك، ومنذ أربع سنوات،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard