جعفر فضل الله: الانتحار بسبب الجوع واليأس في رقبة كلّ الزُّمرة الفاسدة

3 تموز 2020 | 13:12

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

السيد جعفر فضل الله (الصفحة الرسمية في "فايسبوك").

ضجّت صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، منذ الصباح، بخبر إطلاق رجل النار على نفسه في شارع الحمراء في بيروت حيث فارق الحياة على الفور. وقد وُجدت بالقرب من جثته ورقة كتب عليها "أنا مش كافر"، مرفقة بسجل عدله النظيف. 

كما عُثر على المواطن س. ح. جثة في منزله بمنطقة وادي الزينة في صيدا، وتبدو علامات حبل قد لُفّ على رقبته. وعُلم أنّه كان يعاني من ضائقة مالية في الفترة الأخيرة وهو متزوج ولديه ابنة، وكان يعمل سائق فان.

الأخبار المتداولة عن عمليات انتحار عدّة جرَت في لبنان في الأسابيع الماضية، دفعت السيد جعفر فضل الله للتعليق على القضية من خلال منشور عبر صفحته في "فايسبوك". وكتب: "الانتحار حرام بلا شك؛ ولكن حسابه على الله الرحمن. هنا لا كلام لنا ولا شغل. لكن الانتحار بسبب الجوع واليأس في رقبة كلّ الزمرة الفاسدة التي لم تشبع وهي على حافة الموت؛ وما يزالون حتى اللحظة يديرون السياسة بكل برودة، ويديرون الصفقات حتّى يُحلب دم الشعب بعد أن جفّ لبنه!".

وأضاف فضل الله: "يؤتى الإنسان يوم القيامة بقارورة من دمٍ ويقال له: هذا نصيبُك من دمِ فلان؛ فيقول: يا ربّ لم أقتل؛ فيقال له: ولكنّك تكلمت بكلمة فبلغت جبّارًا فقتله، فهذا نصيبُك؛ ومن قتل نفسًا فكأنّما قتل الناس جميعًا! هذا في عدل الله حسابُ كلمة؛ فما بالكم بمن شاب في الفساد، وكرّسه في البلد إلى ولد الولد!".

وتابع: "لأولئك نقول، ولا من يسمع: بعضكم يريد أن يخرج من الدنيا وليس متعلّقًا برحمة الله بشعرة؛ فقط لأنّه لم يشبع من الفساد والنهب والاحتيال على الناس... قد تتوبون أيها الفاسدون على فراش الموت؛ ولكن اقرأوا ماذا قال الله لفرعون عندما أدركه الغرقُ!".


نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard