كورونا تسبب بانتشار خبر تعنيفها... بيرجي أكالاي لا تصدّق ما فعله صديقها!

3 تموز 2020 | 12:57

نشرت صحيفة "سوجو" التركية صورة لدنيز بولتسوز، وقد ظهرت على وجهها آثار الكدمات نتيجة تعرضها للضرب من حبيبها الممثل اوزان جوفين، ونشرت الصحيفة تفاصيل ما حصل بين الممثل وحبيبته، إذ ذكرت أنّ الشجار وقع بينهما عندما فتح موضوع حول حبيب دينيز السابق، وأنّها رغم علاقتها باوزان، إلا أنها لم تقطع علاقتها نهائياً بحبيبها القديم، وتحدثت بذلك أمام الاصدقاء، وبوجود اوزان الذي غضب واستخدم معها ألفاظاً نابية أمام الجميع. وبعدها ذهبا معاً إلى المنزل وأكملا هناك النقاش، فسألته دينيز إن كان يريد الانفصال عنها فأحاب بنعم، بعدها هددته بأنها ستفضحه، وتطوّر الشجار وكانت دنيز تمسك بعمود الاضاءة الموجود قرب السرير، أراد اوزان ان يأخذه منها فجرحت في حنكها وضمّده، ولكن دينيز صرخت به قائلة: "سأفضحك في كل تركيا يا ضارب النساء"، ثم بدأت بضربه وجرحته في وجهه.

واضاف أوزان في إفادته أنّه اتصل بسائقه ليوصل دينيز إلى منزلها، نافياً أن يكون قد منعها من الخروج أو هددها بالقتل أو استخدم كلمات نابية معها.

وبحسب الصحيفة، فإنّ الحادثة حصلت في 12 من الشهر الماضي وصور التعنيف سرّبت من طريق "واتس أب"، بعدما ارسلتها دينيز لاصدقائها، والتقرير الطبي تم كتابته بعد ذهاب دنيز إلى المستشفى بسبب ارتفاع حرارتها وخضوعها لفحص فيروس كورونا، ولم تكن تقصد أخذ تقرير بالضرب. وفي إفادتها اتهمت اوزان بالتهديد بالقتل وقول كلمات نابية لها امام أصدقائها.

من جهة أخرى، أطلقت الممثلة التركية بيرجي اكالاي، تغريدة بدت فيها وكأنّها متعاطفة مع صديقها اوزان الذي يشاركها في مسلسل "بابل"، واعتبرت تغريدة ضبابية لا تحمل موقفاً صريحاً ضد تعنيف النساء، إذ قالت بيرجي إنّها ترفض العنف ضد المرأة بأي شكل من الأشكال، معبّرة عن حزنها لما عاشه وما سببه من ألم صديقها اوزان الذي تعرفه حق المعرفة، ومتاكدة أنه يؤمن بالافكار نفسها التي تؤمن هي بها وأنّها حزينة لما سمعت وشاهدت.

بيرجي وبعد انتقادات كثيرة وجّهت لها بأنها تدافع عن صديقها وأن موقفها غير واضح وأنّها كما تدعم حقوق المثليين، كان يجب أن تاخذ موقفاً صريحاً وواضحاً من صديقها، فعادت وكتبت تغريدة قالت فيها: "تويتر هو فضاء يعبّر فيه الناس عن أفكارهم بكل حرية. صدقوا بأنّه لا فرق بالنسبة إليّ، لكن عندما يحلّ وضع كهذا على صديقي، فإنّ الإنسان لا يعرف أن يختار كلماته بسبب الصدمة. الشيء الوحيد الذي سأقوله إنني مندهشة وحزينة جداً من أجل الجميع".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard