إسبانيول يقترب من الهبوط للمرة الأولى منذ 1993

2 تموز 2020 | 22:51

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو سوسييداد (تويتر).

اقترب #إسبانيول بشكل كبير من الهبوط إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى منذ 1993، وذلك بخسارته أمام مضيفه #ريال_سوسييداد 1-2، في المرحلة 33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبدا النادي الكاتالوني على طريق تحقيق فوزه الأول بقيادة مدربه الموقت فرانسيسكو خواكين بيريز، المعروف باسم روفيتي، بعدما خسر المباراة الأولى كخلف لأبيلاردو فرنانديز الأحد أمام ريال مدريد المتصدر (0-1)، وذلك بتقدمه منذ الدقيقة 10 عبر دافيد لوبيز.

لكن المضيف الباسكي، الذي انقلبت نتائجه رأساً على عقب منذ استئناف الموسم بعد توقف لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا (4 هزائم متتالية مقابل تعادل في المباريات الخمس الأولى بعد العودة)، أدرك التعادل في مستهل الشوط الثاني عبر البرازيلي وليان (56)، ثم خطف الفوز في الدقيقة 84 عبر السويدي ألكسندر أيزاك بعد دقيقتين فقط على دخوله كبديل.

وبعدما استهل العودة من التوقف بشكل إيجابي من خلال الفوز على ديبورتيفو ألافيس 2-0 والتعادل مع مضيفه خيتافي 0-0، خسر إسبانيول أمام ليفانتي (1-3) وريال بيتيس (0-1) وريال مدريد (0-1) ثم سوسييداد، ليتجمد رصيده عند 24 نقطة في المركز الأخير بفارق 10 نقاط عن منطقة الأمان قبل 5 مراحل على نهاية الموسم.

أما سوسييداد، الذي كان ينافس قبل التوقف على مراكز دوري الأبطال، فرفع رصيده إلى 50 نقطة بفارق سبع نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى المسابقة القارية الأم، والذي يحتله إشبيلية.

وبقي إيبار في دائرة الخطر وإن لم يكن بمقدار إسبانيول، وذلك بخسارته على أرضه أمام أوساسونا بثنائية هي الأولى على الإطلاق لروبن غارسيا بعد 141 مباراة في الدوري مع فريقيه الحالي والسابق ليفانتي (6 و74)، وذلك بحسب "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

وتجمد رصيد إيبار عند 35 نقطة في المركز 16 بفارق 6 نقاط عن منطقة الهبوط، فيما أصبح رصيد أوساسونا 44 في المركز 11.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard