رئيس المطار لـ"النهار": "توجُّه إلى تعديل تسعيرة فحص الـPCR... إجراءات فورية لتفادي تكرار الأخطاء

2 تموز 2020 | 21:20

اجراء فحوص الـpcr في المطار. (تصوير نبيل اسماعيل)

ما جرى بالأمس في مطار بيروت الدولي دفع بالمعنيين إلى اتخاذ إجراءات فورية لتفادي تكرار الأخطاء وتحسين من آلية العمل تفادياً للفوضى والازدحام. قرار فتح المطار وضخّ الحياة فيه بعد أربعة أشهر من الإقفال والإبقاء على منفذ الرحلات التي تحمل الوافدين اللبنانيين الراغبين بالعودة، كان بمثابة تحدٍّ جديد أمام الدولة. لكن يبدو أن اليوم الأول لم يكن بهذه السهولة كما كان متوقعاً، مطبات وعوائق كثيرة واجهت الفريق الطبي والمعنيين أثناء وصول أول طائرة، وما كان نظرياً ممكناً تحوّل إلى "خضّة" على أرض الواقع. 

شكّل فحص الـPCR المفروض على القادم أولى هذه المطبات أو الصدمات، وبالرغم من التعميم والتوصيات الصادرة بضرورة إجراء فحصين PCR، الأول عند القدوم والثاني بعد 4 أيام على وصوله إلى لبنان، إلا أن البعض تفاجأ بهذا المرسوم بسبب عدم معرفتهم بالقرار وحجز تذاكرهم قبل إصدار المرسوم. وبالتالي تحوّلت لحظات وصولهم إلى المطار إلى صدمة وازدحام لإجراء الفحوص قبل خروجهم من المطار والبحث مع شركات الطيران لإيجاد صيغة توافقية. فالبعض دفع ثمن تذكرة السفر دون أن تشمل شركة الطيران تسعيرة الفحص التي حُددت بـ100$، ووجدوا أنفسهم ملزمين بدفعها وفق المرسوم.

وعن الجدل الحاصل حول إمكانية تخفيض التسعيرة وما أحدثته الفحوص داخل المطار من زحمة، يوضح رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن لـ"النهار" أن "بعض الوافدين حجزوا تذاكرهم قبل صدور المرسوم الذي يفرض إجراء فحص الـPCR قبل السفر إلى لبنان في البلد المتواجد فيه، وفي حال تعذر وجود الفحص على المسافر إجراؤه في المطار قبل خروجه، وتكون كلفة الفحص من ضمن تسعيرة التذكرة. ونتيجة ذلك، شهدنا بالأمس ازدحاماً في الفحوص بسبب حجز التذكرة قبل صدور المرسوم، وعليه تمّ البحث اليوم بآلية جديدة تُسهل عودة القادم إلى لبنان والتي شملت نقطتين:

* التوجه إلى تعديل تسعيرة فحص الـPCR لتصبح 50$ تُدفع لشركة الطيران التي سيحجز عليها الراكب لعودته إلى لبنان. وإبلاغ الجميع بهذا المرسوم قبل القدوم إلى لبنان، أما في حال عدم وجود الفحص في الدولة الموجود فيها، فعندها يتوجب على الراكب إجراء الفحص في أرض المطار قبل خروجه وإعادة الفحص بعد 4 أيام من مكوثه. 

* تجميد قرار الإستحواذ على بوليصة تأمين في المطار. 

وأمل الحسن أن "نشهد في الأيام المقبلة ارتياحاً أكبر نتيجة معالجة هذا اللغط لتفادي الزحمة والفوضى، وسيتم إصدار المرسوم المعدّل في اليومين المقبلين". 




ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard