مجد حرب عن الإخبار ضدّ "حزب الله" لـ"النهار": مقاربة تقنيّة بالمعنى التقليدي لتبييض الأموال

30 حزيران 2020 | 19:56

المصدر: "النهار"

مجد حرب (أرشيفية).

يُختصر المشهد الموصِّف واقع غياب ضبط المعابر الشرعية ونزف غير الشرعية منها في أيّ بلد في العالم، بخسارة خزينة الدولة مبالغ طائلة من الأموال وسط سيطرة ظواهر غابة التهرّب الضريبي والتهرّب الجمركي وتبييض الأموال. وتتعدّد فصول مظاهر غابة من هذا النوع تحت عنوان إدخال بضائع من دون تسديد الرسوم القانونية الكاملة المتوجّبة، من خلال وسائل مختلفة يمكن اعتمدها، منها إدخال البضائع عبر المرافق والموانئ الشرعية على أنّها نوع مغاير من السلع خلافاً لما هي عليه، بغرض تسديد رسوم أقلّ من المتوجّبة تبعاً للاختلاف بين النوعين. ويكمن الوجه الثاني الذي يمكن اعتماده في التصريح عن بضاعة على أنّها بالية أو عتيقة أو مستعملة في حين تكون بضاعة جديدة. ويمكن أن يعمد المتحايلون إلى التصريح عن بضاعة بأقلّ من ثمنها بغرض التلاعب بالتخمين أو بقيمة الرسم الجمركي.ويتمثّل الشكل الأكثر تعبيراً عن مظاهر غابة التهرّب والتهريب في إدخال بضاعة إلى البلاد من غير طريق المرافق والموانئ الشرعية بما معناه عبر معابر غير شرعية. ويُعتبر توظيف الأموال المكتسبة من التهرّب بنوعيه الضريبي والجمركي نوعاً من تبييض الأموال، فيما يعتبر توظيف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard