لوحة مسروقة للرسام هنري ماتيس تعود الى فنزويلا

9 شباط 2013 | 12:01

المصدر: AFP

  • المصدر: AFP

أعلن مسؤول عن التراث الفنزويلي الوطني أن فنزويلا ستستعيد لوحة "لوداليسك أو بانتالون روج" للرسام الفرنسي هنري ماتيس التي سرقت قبل أكثر من عشر سنوات من متحف في كاركارس وعثر عليها في تموز الماضي في الولايات المتحدة.
سنة 2003، لاحظت إدارة متحف الفن المعاصر في كاراكاس أن لوحة ماتيس التي تعرضها مزيفة، لكنها لم تستطع أن تحدد بالضبط متى سرقت اللوحة الأصلية التي تقدر قيمتها بثلاثة ملايين دولار.
وفي اواخر كانون الثاني، أدانت محكمة فدرالية في ميامي (جنوب شرق الولايات المتحدة) رجلا كوبيا وامرأة مكسيكية بتهمة محاولة بيع اللوحة.
وحكمت على بيدرو أنتونيو ماركويلو غوزمان (46 عاما) المقيم في ميامي بسنتين وتسعة أشهر من السجن وعلى ماريا مارتا إليزا أورنيلاس لازو (50 عاما) على سنة وتسعة أشهر من السجن.
وجاء في بيان الاتهام أن ماركويلو غوزمان وهو سائق يعمل في دار للعجزة ويعيش في الولايات المتحدة منذ 20 عاما وافق على بيع اللوحة مقابل 740 ألف دولار لشراة هم في الواقع عملاء في مكتب التحقيقات الفدرالية.
وخلال المفاوضات، وافق أيضا على نقل اللوحة من المكسيك حيث كانت مخبأة إلى الولايات المتحدة. وتولت أورنيلاس لازو عملية النقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard