"L'Oréal For The Future"... حقبة جديدة للاستدامة

29 حزيران 2020 | 20:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

"تخطّينا مبدأ الحدّ من الأثر البيئي المباشر عبر مساعدة المستهلكين على اعتماد خياراتٍ أكثر استدامة".

استطاع وباء كورونا تغيير الكثير في حياتنا اليومية والعملية، حتى أكبر الشركات تحاول التأقلم مع التغييرات التي فرضها علينا الفيروس الذي فتك بالكرة الأرضية. الحياة لن تتوقف، الناس عادت، نوعاً ما، إلى أعمالها، والشركات مستمرة في خطتها للسنوات المقبلة. حتى أكبر شركة مستحضرات تجميل في العالم "لوريال"، أصرّت على إطلاق رؤيتها للعام 2030. فقد أعلنت اليوم "لوريال" عن رؤية الشركة للسنوات العشر المقبلة في مؤتمر "افتراضي" جمع كل المهتمين بهذا القطاع في كل العالم.

فقد أطلقت شركة "لوريال" برنامجها الاستدامي الجديد تحت عنوان "لوريال للمستقبل"، عارضة أحدث المستحضرات من مجموعة أهداف للعام 2030. ومع تزايد التحديات البيئية والاجتماعية، تعمل "لوريال" على اعتماد نموذج جديد يحترم حدود الكواكب، والالتزام بتقديم منتجات ذات جودة عالية ومستدامة.

يقول رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة لوريال جان بول آغون: "كل التغييرات التي وُضعت في الخطة، وُضعت لأننا مقتنعون أن هذا ما يجب فعله لصالح بيئة أفضل، وتقديم أفضل المنتجات للعالم".

خلال المؤتمر، عرضت الرئيسة التنفيذية للمسؤولية الاجتماعية في لوريال، ألكسندرا بالت، الرؤية الجديدة للعام 2030 بهدف محاربة تغيّر المناخ تماشيًا مع مبادرة "الأهداف المستندة إلى العلم"، وصولًا إلى معالجة ثلاث قضايا بيئيّة رئيسيّة أخرى: المحافظة على التنوع البيولوجي، الإدارة المستدامة للمياه، والاستخدام الدائري للموارد.

وبحسب بالت، فبحلول عام 2025، ستحقّق جميع مواقع لوريال الحياد الكربوني، من خلال تحسين كفاءة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100٪. وبحلول عام 2030، ستكون 100% من المواد البلاستيكية المستخدمة في عبوات منتجات لوريال من مصادر معاد تدويرها أو من مصادر حيوية، كما ستخفّض الشركة انبعاثات الغازات الدفيئة بالكامل لكلّ منتج نهائي بنسبة 50 في المئة، مقارنةً بالعام 2016.

يشار، وبحسب ما قاله الحاضرون، إلى أن لوريال لن تستمرّ في الحد من آثارها البيئية المباشرة فحسب، بل ستقلّل أيضًا من تأثيرات نشاطها بالكامل، بما في ذلك تلك المتعلّقة بمورّديها والمستهلكين.

وشرحت بالت خلال المؤتمر الافتراضي ما قامت به شركة لوريال خلال السنوات الماضية على صعيد التغيير في سبيل الاستدامة، لافتة إلى "أننا ندخل اليوم مرحلةً جديدة في عملية تسريع هذا التحول، فقد تخطّينا مبدأ الحدّ من الأثر البيئي المباشر عبر مساعدة المستهلكين على اعتماد خياراتٍ أكثر استدامة، فضلاً عن إحداث مساهماتٍ اجتماعيةٍ وبيئيةٍ إيجابية. وباعتبارنا شركةً رائدة في هذا القطاع، نرى أنّ دورنا يكمن في المساهمة في بناء مجتمعٍ شاملٍ ومستدام".

أما رئيس العلامة التجارية العالمية "غارنيه" أدريان كوسكاس، فشرح كيف تعمل شركة لوريال على تمكين العملاء من تطبيق خيارات الاستهلاك المستدام. وبحسب كوسكاس، أنه بهدف مساعدة عملائها على اعتماد خياراتٍ أكثر استدامة، طوّرت الشركة آلية وضع علامات توضح الآثار البيئية والاجتماعية للمنتج. تتدرّج العلامات من "A" إلى "E"، فيُصنّف المنتج "A" على أنه "الأفضل ضمن فئته" من حيث الأثر البيئي.

يشار إلى أن شركة لوريال أَطلقَت في أيار الماضي خطة للمساهمة في مواجهة التحديات حول العالم عبر دعم الاحتياجات الاجتماعية والبيئية الملحّة، مخصصة مبلغ 150 مليون أورو لمعالجة القضايا الاجتماعية والبيئية الملحّة.

ويعدّ برنامج الاستدامة الجديد "L'Oréal For The Future"، جزءًا لا يتجزأ من خطط الشركة للتطور خلال العقد المقبل، وينطبق على جميع العلامات التجارية المملوكة حاليًا للمجموعة.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard