بعد ملايين الجنيهات... السينما المصرية تعود بالآلاف

30 حزيران 2020 | 12:59

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

بعد 3 أيام فقط من قرار الحكومة المصرية عودة الحياة إلى دور العرض السينمائي بنسبة 25%، كان نصيب ثلاثة أفلام من الإيرادات هو 25 الف جنيه.

بالتأكيد هو رقم قليل للغاية، طبقاً للمقاييس في الظروف العادية، ولللملايين التي حصدتها هذه الأفلام قبل قرار الغلق بسبب جائحة كورونا، علاوة على أن الطاقة الاستيعابية هي الربع لذا يُعد الرقم معقولاً. الأفلام الثلاثة هي "لص بغداد"، و"الفلوس"، و"بنات ثانوي".

فيلم "لص بغداد" حقّق 10 آلاف جنيه في الأيام الثلاثة، وهو من بطولة محمد إمام، فتحي عبدالوهاب، ياسمين رئيس، أمينة خليل، محمد عبدالرحمن توتة، أحمد رزق الذي يظهر كضيف شرف، وتأليف تامر إبرهيم، وإخراج أحمد خالد موسى وإنتاج شركة "سينرجي فيلمز".

وكان الفيلم قد حصد إجمالي إيرادات بلغت 32 مليون جنيه قبل قرار إغلاق دور العرض.

أما فيلم "الفلوس" فحصد 13 ألف جنيه، من بطولة تامر حسني وزينة وخالد الصاوي ومحمد سلام وعائشة بن أحمد وعدد من ضيوف الشرف، منهم أحمد السقا ومي عزالدين، والعمل قصة تامر حسني، وسيناريو وحوار محمد عبدالمعطي، إخراج سعيد الماروق، وذلك بعدما حقّق الفيلم إجمالي إيرادات وصلت إلى 46 مليون جنيه قبل قرار إغلاق دور العرض.

أما الفيلم الثالث وهو "بنات ثانوي" فحصد 2000 جنيه فقط، وكان اليوم الأول لعرضه قد شهد تحقيق 62 جنيهاً فقط، هي ثمن تذكرة وحيدة طوال اليوم، بعدما حقق إيرادات وصلت إلى 8 ملايين جنيه فى فترة ما قبل إغلاق دور العرض، والفيلم بطولة جميلة عوض ومحمد الشرنوبي، وهنادى مهنى، مي الغيطي، هدى المفتي، مايان السيد، ميدو عادل، كريم قاسم، ومحمد مهران، وعدد من النجوم الشباب، من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمود كامل.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard