حليمة بولند بعيداً من مخططات القذافي: "كان حنوناً وكريماً معي ويتابع فوازيري" (فيديو)

29 حزيران 2020 | 13:01

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

حليمة بولند والقذافي.

أثارت المذيعة الكويتية حليمة بولند موجة من الانتقادات حولها، بعد إصرارها على الإشادة بالزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي بعد التسربيات التي نشرت له ومخططاته ضد الخليج، إذ أكدت أنّ القذافي كان طيباً وحنوناً وكريماً معها وذلك خلال برنامجها "مع حليمة" الذي تقدمه على قناة "البركة".

ووصفت حليمة القذافي بـ"ملك ملوك إفريقيا"، وقالت إنّه "بعيداً من السياسة والخيمة التي أقيمت لحياكة المؤامرات ضد الخليج فإنه على الصعيد الشخصي ومن الناحية الإنسانية، كان رائعاً بكل ما للكلمة من معنى وكان يناقشها في الفوازير التي كانت تقدمها ويتابعها يومياً في رمضان، وأنه كرّمها كأفضل إعلامية عربية".


حليمة، وبعد الانتقادات التي طالتها، ساندتها ودافعت عنها الاعلامية فجر السعيد التي كتبت في حسابها عبر "تويتر: "حليمة بولند قابلت القذافي ونشرت صورتها معه بوقتها، وأعلنت الزيارة ولم تخفها مثل غيرها لأنها مطبقة المثل اللي يقول: لا تبوق ولا تخاف... لذلك إمشِ يا حرّة ما عليك مضرّة".


حليمة التي كثيراً ما تثير الجدل حول علاقتها بالقذافي، سبق أن صرّحت أنها تلقت منه هدية بقيمة مليون دولار ونفت ان تكون قد تزوجته. وبعد سقوط القذافي خرجت أصوات كثيرة تطالب حليمة بولند بإعادة الهدايا التي تلقتها من القذافي لأنّها من حق الشعب الليبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard