كايتي بيري فكّرت في الانتحار بعد انتكاستين مهنية وعاطفية: "هذا ما أنقذني"

29 حزيران 2020 | 15:47

المصدر: "الصن"

  • المصدر: "الصن"

كايتي بيري تتحدّث عن رغبتها في الانتحار.

فتحت المغنية الأميركية كايتي بيري قلبها واعترفت بأنها فكّرت بالانتحار عقب انفصالها عن خطيبها الحالي الممثل أورلاندو بلوم في العام 2017. وتحدّثت النجمة العالمية خلال حلولها ضيفة على البرنامج الإذاعي "Sirius XM" الذي يعرض على القناة الإذاعية "CBC" عن المسارين المهني والعاطفي اللذين كانا سبباً لدخولها في مرحلة اكتئاب والتي أفلحت في الخروج منها بفعل امتنانها، وفق ما نقل موقع صحيفة "الصن" البريطانية.

واستعادت بيري النكسة المهنية التي عانتها بعدما حقق ألبوم "Witness" نسبة مبيعات متدنية بأضعاف ما حققه ألبومها "Prism" الذي صدر في العام 2013، مشيرة إلى أنها كانت المرّة الأولى التي تشعر فيها بعودة إلى الوراء في عملها، وقالت: "كانت مسيرتي المهنية ماضية في مسار يرتفع ويرتفع ويرتفع، إلى أن حصل هذا التحول الصغير الذي قد لا يكون ضخماً من الخارج، ولكن وقعه عليّ أتى أشبه بزلزال"، مضيفة: "انفصلت عن حبيبي أورلاندو بلوم، الذي سيصبح اليوم والد طفلتي، ولكن شعرت حينها بالحماسة في شأن التحليق عالياً في ألبومي التالي، إلا أنّ إيجابية هذا النجاح لم تدم طويلاً، فتحطّمت".

وتابعت: "بالنسبة لي، كان من المهم جداً أن أمرّ في هذا الشعور لكي أجد الكمال بطريقة مختلفة تماماً أبعد من مجرد التفكير بعيش حياتي كنجمة بوب متعطشة إلى الشهرة طوال الوقت. الامتنان هو الشيء الذي ساهم في إنقاذ حياتي، لأنني لو لم أجده لكنت غرقت في حزني وربما كنت سأنتحر"، مضيفة: "وجدت طرقاً لأكون ممتنة، وإذا واجهت أوقاتاً صعبة، أظلّ أكرر في قرارة نفسي عبارة: أنا ممتنّة".

وأوضحت بيري أنها أصبحت في وضع أفضل بكثير بعد معاناة طويلة في التعامل مع قضايا الصحة العقلية.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard