عبلة كامل محور اهتمام وسائل الإعلام المصرية والحديث عن اعتزالها

29 حزيران 2020 | 09:52

المصدر: "النهار"

عبلة كامل.

كانت الفنانة الكبيرة عبلة كامل محور حديث وسائل الإعلام المصرية خلال الساعات الماضية، بعدما تواترت أنباء عن اعتزالها الفن.

معظم وسائل الإعلام حاولت وسعت إلى الوصول إلى الفنانة الكبيرة من أجل التأكد من صحة هذه الأنباء، لكن كل الأبواب كانت مغلقة، ولم يستطع أحد أن يصل إليها، خصوصاً أنها استبدلت أرقام هواتفها وكذلك مساعدوها.

وإزاء هذه الوضعية المحيّرة، لجأت وسائل إعلام إلى زملائها سواء ممثلين أو مؤلفين أو مخرجين، للوصول إلى تأكيد أو نفي اخبر، فكانت إجاباتهم شبه موحدة هي أنهم ليست لديهم المعلومة المؤكدة، لكن كان لافتاً اتفاق معظمهم على أنها كانت تفكر في الاعتزال، وأن هناك أحاديث كثيرة جمعتهم قبل اختفائها عن الساحة، تؤكد أنها لن تكمل مشوارها في الفن، بعد آخر أعمالها مسلسل سلسال الدم.

"النهار" حملت التساؤل الحائر إلى الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية المصرية، فقال إنه ليست لديه معلومة حول الخبر لتأكيده أو نفيه، خصوصاً أن "عبلة لديها حياة خاصة ولا تتعامل مع الإعلام بشكل دائم".

وإزاء هذه الحيرة التي وقع فيها جمهور الفنانة المصرية الكبيرة، يبقى تأكيد المعلومة من خلالها أو من مصدر قريب منها، خصوصاً أن معظم أفراد الوسط الفني ينتظرون هذا التأكيد وذلك لقيمة الفنانة الكبيرة.

عبلة كامل تخرجت في كلية الآداب قسم مكتبات العام 1984، وبدأت نشاطها الفني في مسرح الطليعة، وكان أول عمل لها المشاركه في مونو دراما "نوبة صحيان"، ثم عملت مع محمد صبحي فى مسرحية "وجهة نظر"، ومع لينين الرملي في مسرحيات عدّة منها "وجع دماغ"، و"الحادثة".

واكتسبت كامل شهرة كبيرة من عملها في المسلسلات التلفزيونية مثل "ليالي الحلمية"، و"لن أعيش في جلباب أبي"، و"الشهد والدموع"، و"هوانم جاردن سيتي".

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard