"لماذا يكذب النظام؟" - بقلم جبران تويني

28 حزيران 2020 | 06:50

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

الشهيد جبران تويني (أرشيفية).

نستعيد في #أرشيف_النهار مقالاً كتبه جبران تويني بتاريخ 27 تشرين الأول 2005، حمل عنوان "لماذا يكذب النظام؟".عندما نستمع الى اوركسترا رد النظام السوري على تقرير المحقق الدولي في اغتيال الرئيس رفيق الحريري ديتليف ميليس، نتذكر مقالاً كتبه أحد شهداء الصحافة اللبنانية الكبار اتهمت اجهزة هذا النظام باغتياله. نتذكر مقال سليم اللوزي وعنوانه: "لماذا يكذب النظام؟".والمؤسف انه بعد ربع قرن على كتابة هذا المقال لا يزال النظام السوري يتّبع السياسة نفسها والاداء عينه، بحيث يبقى السؤال الدائم: لماذا يكذب النظام؟فالى متى سيبقى هذا النظام وأعوانه و"أزلامه" يواجهون الحقيقة بالكذب والبلف واللف والدوران؟ألم يكن من الافضل لهذا النظام ان يغيّر اداءه في الداخل ومع الخارج القريب والشقيق والبعيد؟والى متى نبقى نحن في لبنان ساكتين، خائفين من قول الحقيقة، كل الحقيقة، ووضع النقاط على الحروف، وصولا الى الحد من الاداء المسيء الينا والى سوريا والعرب اجمعين؟وهل سنستمر في مواجهة لامبالية لكل انواع الاكاذيب التي تقال في حقنا وباسمنا وعلى حساب دماء شهدائنا وكرامتنا وسيادتنا، وعلى حساب تلك الحقيقة المقدسة؟وهل سنبقى ساكتين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard