تعيين جان بول غوتييه سفير Sidaction... "مكافحة الإيدز قبل كل شيء"

27 حزيران 2020 | 12:16

المصدر: "النهار"

جان بول غوتييه.

انضمّ مصمم الأزياء جان بول غوتييه إلى فريق Sidaction للتو. إعلان صدر عن  Line Renaud، المؤسسة المشاركة والنائبة الرئيسة للجمعية.

أن تأتي متأخراً أفضل من ألاّ تأتي أبداً. في سن 68، أصبح جان بول غوتييه سفير لجنة Sidaction الجديد، إلى جانب السيدة رينو، رئيستها المخلصة منذ عام 1994. "سيساعدنا في محاربة هذه الآفة وفي دعم البحوث والمرضى. وقالت الممثلة لوكالة فرانس برس: "هذه معركة حياتي... سوف يجسّد جان بول جمعية Sidaction إلى جانبي لزيادة الوعي العام مرارًا وتكرارًا".

في كانون الثاني الماضي، قال مصمم الأزياء العظيم وداعًا لعروض الأزياء، وذلك في عرض كبير، حيث ظهرت أشهر ملهماته، إلّا أنه ملتزم علنًا اجتماعياً. الدليل هو هذه المهمة الجديدة: "قبلتُ على الفور. إن مكافحة الإيدز هي قبل كل شيء قصة شخصيّة: هذه المعركة قريبة بشكل خاص من قلبي. لقد واجهت هذا الطاعون الذي قتل صديقي [حبّه الأول فرانسيس مينوج، المتوفى في عام 1990 بمرض الإيدز.] يقول بانفعال: "أتذكر الرفض الذي واجهه المرضى في البداية. لقد صدمني هذا الأمر خاصة وأنّ أيّ شخص يمكن أن يتعرّض لهذا المرض. أريد أن أتحدث إلى الشباب وأحاول توعيتهم لأنهم في كثير من الأحيان يعتقدون أن الإيدز لا يعنيهم"، يؤكد الفنان لوكالة فرانس برس.


بالنسبة للين رينو، فإن الترحيب بصوت قوي ومؤثر مثل صوت جان بول غوتييه، المعروف دوليًا، يعدّ ميزة حقيقية. وتابعت لين رينو: "إنها فرصة حقيقية أن يكون إلى جانبنا، خاصة بعد هذه البداية الخاصة جداً لهذا العام". "نحن نعرف كرم وقلب جان بول غوتييه. منذ اختفاء بيير بيرجيه [المؤسس المشارك وأول رئيس لـ Sidaction عام 1996]، في عام 2017، كنت بحاجة إلى مقاتل لتولي المنصب.

 

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard