هل أضاع ترامب أحد مفاتيح الولاية الثانية من بوّابة فنزويلا؟

25 حزيران 2020 | 17:28

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستقبلاً الرئيس الفنزويلي الموقت خوان غوايدو في البيت الأبيض، 5 حزيران 2020 - "أ ب"

وسط كلّ الفوضى التي أحاطت وتحيط به بعد نشر مستشاره السابق جون بولتون كتابه "من قاعة الحدث"، فاقم الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب مشاكله بشكل شبه مجّانيّ عندما أبدى استعداداً للقاء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. 

يوم الجمعة الماضي، سأل موقع "أكسيوس" ترامب عمّا إذا كان يفكّر بعقد لقاء معه فأجاب: "قد أفكّر بذلك ربّما. ... يودّ مادورو اللقاء. وأنا لست معارضاً للّقاءات مطلقاً – أنتم تعلمون، نادراً ما أعارض اللقاءات." وأضاف: "أقول دائماً، إنّكم تخسرون القليل جدّاً بعقد اللقاءات. لكن لغاية اللحظة، رفضتها.""قلق متكرّر"على الرغم من اعتراف واشنطن بالمعارِض خوان غوايدو رئيساً موقتاً للبلاد، لم يُبدِ ترامب حماسة له خلال المقابلة الإعلاميّة. فعندما سُئل عمّا إذا كان نادماً لأنّه اتّبع نصيحة بولتون بالاعتراف بغوايدو، قال: "ليس بالتحديد. كان بإمكاني التعايش مع (الاعتراف به) أو بدونه، لكنّني كنت بحزم ضدّ ما يجري في فنزويلا." وذكر ترامب أنّ الأمر "لم يكن ذا معنى كبير بشكل أو بآخر."
ينقل "أكسيوس" عن مسؤول سابق في إدارة ترامب قوله إنّ الحكومة الفنزويلية تواصلت مع الولايات المتّحدة أقلّه مرّتين سنة 2017 من أجل عقد قمّة مع الرئيس الأميركيّ. وتحدّث هذا المسؤول عن احتمال قبول ترامب بالعرض قائلاً إنّه شكّل "قلقاً متكرّراً". وفي 2018، أعرب ترامب عن انفتاح على لقاء مادورو بشكل عام لكنّه أوضح أيضاً أنّ "كلّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard