الإصابتان في سد البوشرية لممرضتين في "أوتيل ديو"... جبارة لـ"النهار": "الصحة تجري الفحوص والأمور تحت السيطرة"

25 حزيران 2020 | 13:54

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

اصابتان في سد البوشرية.

بعد تسلّل فيروس #كورونا إلى مستشفى أوتيل ديو، حالة استنفار وتقصٍ؛ وزارة الصحة اليوم تعمل كخلية نحل مقسومة بين 7 فرق صحية كل منها متجه إلى منطقة. ما أحدثته الإصابات المتوزعة يميناً ويساراً في المناطق دفعت بوزارة الصحة إلى متابعة الحالات الجديدة وتقصي عن الحالات المخالطة لها لتفادي انتشار بقعة الفيروس أكثر. 

بالأمس أعلن مستشفى #اوتيل_ديو عن تسجيل 9 إصابات بين طاقمه الطبي، في حين تستكمل الفحوصات اليوم كتدبير احترازي لتحديد مجموعة العدوى والحالات المصابة، وفي المقابل أعلن تقرير وزارة الصحة أمس تسجيل اصابتين في منطقة سد البوشرية، فهل لهذه الحالتين علاقة بالمستشفى؟

حالة استنفار تسود أحد شوارع سد البوشرية، وتسجيل صوتي يتم التداول به يطلب من جميع السكان "في شارع سوق الصيغة، التعميم على الجميع منذ اليوم ولغاية أسبوعين ارتداء الكمامة لتجنب أي خطر انتقال عدوى او مخالطة مع الاصابتين في المنطقة". 

وأمام هذه المستجدات والبلبلة، كان لنا اتصال مع رئيس بلدية سد البوشرية - جديدة انطوان جبارة لمتابعة التفاصيل، وأكد لـ"النهار" أن "الاصابتين تعودان إلى ممرضتين تعملان في مستشفى أوتيل ديو، وانتقلت إليهما العدوى نتيجة مريضة موجودة في المستشفى. ونتيجة ذلك، تعمل وزارة الصحة بالتعاون مع طبيب القضاء على متابعة الحالة واجراء الفحوصات للأشخاص المخالطين وفي انتظار صدور نتائج الفحوصات."

ويشير إلى اننا "نحاول البحث في امكانية نقلهما إلى فندق في الجديدة مخصص لحالات الحجر في المنطقة، ونتواصل مع الممرضتين في هذا الموضوع. ولكن لا داعي للخوف، والأمور تحت السيطرة، وفي انتظار صدور نتائج ولكن لا وجود لعدوى داخلية حتى الساعة". 

وكانت اعلنت إدارة مستشفى أوتيل ديو - فرانس بالأمس في بيان لها عن اكتشاف حالة كورونا جديدة لمريضة تعاني من مشاكل صحّية مزمنة وكانت قد أمضت في المستشفى عدّة أسابيع. وقد تمّ إجراء فحص الـPCR لكافّة أفراد طاقم الوحدة، من أطبّاء وأطبّاء مقيمين وطاقم تمريضي، وتبيّن وجود 9 حالات إيجابيّة منهم، بالإضافة إلى نتيجة واحدة غير محدّدة. ويُستكمل إجراء فحوصات إضافية حتى هذه الساعة.

واوضح المستشفى أنه يبذل أقصى جهوده للسيطرة على هذه العدوى التي لا يزال مصدرها مجهولاً .

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard