مند الطفولة

23 حزيران 2020 | 09:01

المصدر: النهار

أتألم بين الكلمات ورموز النظرات.

مند الطفولة

أزِنُ الْعِبَارَات حين

تُسْقِطُ الْعَبَرَات.

أعرف

العبودية.

احتقار / عار

تَطْرُقُ أذني.

لي معها حكايات.

أنفاسها

أتنفس.

في منطقتها الرحيبة

تريدني

أتألم...

أتألم بين الكلمات

ورموز النظرات.

ما حَمِلَت

إلا شُرُوخ الجراحات.

السواد

أرادوه غُرْبَهْ

السواد فَصَّلُوه

لِحَاف موت مُغَلَّف بالحياة.

الْأَكْحَل

عَتَمَة لون المستبيحات.

فَوَارِق

تُرَسِّخُهَا الكلمات والعبارات.

في

المحافل والجلسات.

حين أبحث عني

في سِجْن اللا نهايات.

شَجَن يقول لي

لست من هنا

من هناك.. أنت

مع العابرين

أجساد

بالسلاسل مقيدات.

في دهالج بواخر

بين ظلمة

ثقوب الأمواج الصاخبات.

سواد مداخنها

بشرى لهم

قدوم أجساد

أعناقها وأقدامها

زينة بأكاليل

من سلاسل.


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard