صباح الثلثاء: إذلال الدولار إلى تفاقم وحوار بعبدا رهن مساعي برّي... "مقبلون على كارثة"؟

23 حزيران 2020 | 09:38

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة من الولايات المتحدة (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 23 حزيران 2020:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: إذلال الدولار إلى تفاقم... ولقاء بعبدا يترنّح حتى "اللقاء الوطني" في بعبدا، سواء عُقد أو طار، تحوّل الى حدث هامشي تفصيلي أمام شروط الصيارفة لبيع الدولار والتي تضيف الى إذلال الناس إذلالاً، وأمام "جنون" السوق السوداء للدولار الاميركي إزاء الليرة اللبنانية بحيث عادت هذه السوق المتفلتة على كل المحاولات المتعاقبة الفاشلة لضبطها تسجل قفزات قياسية جديدة في سعر الورقة الخضراء.


في افتتاحية "النهار"، كتب روبير فاضل: تقرير لجنة المال عن الخسائر: تفاؤل أم تلاعب بالأرقام؟ في موقف لافت وسط الانقسامات السياسيّة، توصّلت لجنة المال والموازنة إلى إجماع بين الأحزاب لدعم المصرف المركزي في خلافه مع الحكومة في موضوع تقدير الخسائر. وتبنّت اللجنة في تقرير لا يزال سرّياً أرقاماً بعيدة عن أرقام الحكومة اذ قُدِّرت الخسائر الصافية بنحو ٥٠٪ من أرقام الحكومة (٨٠ ألف مليار ليرة مقابل ١٥٠ ألف مليار)...


وفي مقالات اليوم، كتب غسان حجار: "إعلان بعبدا" والنأي بالبلد في مستودع القصر يروي محمد عبيد في احدى مقالاته ان النص الاولي لـ"اعلان بعبدا" لم يكن من بنات افكار الفريق الرئاسي في عهد الرئيس ميشال سليمان بل ان المسودة وضعت في جلسة جمعته الى جورج غانم وعبدالله بوحبيب، وان غانم حملها الى القصر حيث اعاد ناجي ابي عاصي صياغتها، لتعرض على طاولة الحوار آنذاك (2012).واذا كان عبيد يعتبر ان الاعلان صنيعته اولا، اذ ان المراد منه كان دفع "تيار المستقبل" الى تبني حياد لبنان تجاه الازمة السورية...

وكتبت روزانا بو منصف: تحديات أمنية بعد انتهاء مفعول ضخّ الدولار! يحاول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون استباق نهاية مفاعيل اجراءات ضخ الدولار من المصرف المركزي في السوق اللبنانية خلال ايام او اسبوعين على الاكثر وفق ما يرتقب الجميع قبل ان يعود سعر الدولار الى التحليق مع ما يمكن ان يرافقه من ردود فعل غاضبة لدى اللبنانيين قد تنفجر في اعمال تخريبية اذا دخل على خطها تخريبيون كما في 6 حزيران...


وكتب عقل العويط: ما الفرق بين السارق العاديّ والسارق السياسيّ الممتاز؟ أرسل إليَّ صديقٌ عزيزٌ للغاية قصاصةً مطبوعة، منسوبة عباراتُها – تلفيقًا - إلى الأديب الفرنسيّ فولتير، تعريبُها هو الآتي: السارق العاديّ (!) هو الذي يسرق مالكَ، محفظتكَ، درّاجتكَ، وشمسيّتكَ. السارق السياسيّ (الممتاز!) هو الذي يسرق مستقبلكَ، أحلامكَ، علمكَ (معرفتكَ)، راتبكَ، تربيتكَ (تعليمكَ)، صحّتكَ، قوّتكَ، وابتسامتكَ...


وكتبت منال شعيا: حركة بوصلتها بري وقاسمها المشترك الحريري "المستقبل": ظروف جبهة معارضة لم تنضج حركة سياسية لافتة تشهدها البلاد منذ فترة، في محاولة لتعبئة الفراغ أو الالهاء بنشاط سياسي ما، فيما هموم الشعب اللبناني في مكان آخر.هذه الحركة تنطلق من عين التينة، ويبدو محورها الرئيس سعد الحريري. في البداية، زار الحريري الرئيس نبيه بري، ومن ثم توالت اللقاءات. رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في عين التينة ايضاً، ومن ثم في بيت الوسط. ولاحقاً، رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية عند بري، ومن ثم يلتقي الحريري...

وكتب الياس الديري: اقتراحات مُجدية للقاء إنقاذي على افتراض أن لقاء بعبدا قد تمَّ، وحصل الحوار، الذي هو اليوم موضوع الخلاف، وإن يكن البعض يرى أبعاداً أخرى ومُختلطة، فلِمَ لا نضع النقاط على الحروف المختلف عليها وحولها، وتتمّ "الأعجوبة" مرّة أخرى؟


وكتب وجدي العريضي: بين انعقاد لقاء بعبدا أو عدمه... هذا ما يجري من اتصالات ما زال حوار بعبدا، وعلى مسافة قريبة جداً من موعده ، معلقاً بحبال المواقف السياسية، من جدوى المشاركة أو عدمها، بينما الأكثرية من المدعويين تحسب الخيار بين مشاركتها أو عدم الصعود إلى بعبدا بميزان الذهب، على خلفية خصوصياتها وكيفية مداراة محازبيها وجمهورها، في وقت أنّ التفاوض مع صندوق النقد الدولي يترنح ويشهد كراً وفراً، خصوصاً مع بدء تنفيذ "قانون قيصر" وخطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الأخير...


وكتب عباس الصباغ: مصير حوار بعبدا رهن مساعي بري لم يحسم الرئيس ميشال عون مصير لقاء الحوار الوطني المزمع عقده في القصر الجمهوري الخميس في انتظار موقف رؤساء الحكومة السابقين، بمعنى اوضح موقف الضلع الثالث في معادلة حكم الاقوياء التي ارساها العهد وجعلها منطلقاً للحياة السياسية منذ ابرام التسوية السياسية مع الرئيس سعد الحريري في 20 تشرين الاول عام 2016.


"النهار" تنشر فصولاً من كتاب"أمين الجميل الرئاسة المقاومة" الحلقة الثانية : قتلوا رشيد كرامي التاسعة والنصف من صباح الأول من حزيران 1987، دخل عليَّ مرافقي في مكتبي حاملاً نبأ هالني: "قتلوا رشيد كرامي".


وكتب سركيس نعوم: أميركا و"الخليج" يحتاجان إلى ثقة استراتيجيّة وعملانيّة من زمان والولايات المتّحدة توفِّر القيادة والتنظيم والقوّات التي تؤمِّن حريّة الملاحة في الخليج. لكن يبدو أن ميلها إلى الاستمرار في هذا الأمر يضعف في سرعة جرّاء مواقف الرأي العام فيها، واستراتيجيا أمن قومي تنصّ على تورُّط عسكري أقلّ في المنطقة نظراً إلى أولويّات عالية المستوى...

وكتب موريس متى: المرحلة التجريبية للمنصة الإلكترونية تنتهي غداً... السوق السوداء تطيح السيطرة على سعر الصرف عاد سعر صرف الدولار في السوق السوداء ليحلق من جديد رغم مرور أكثر من اسبوع على دخول الالية التي طلبت الحكومة بموجبها مصرف لبنان ضخ الدولارات في الاسواق بهدف لجم إرتفاع سعر الصرف.يضخ المصرف يوميا ما يقارب الـ5 ملايين دولار عبر الصرافيين من فئة "أ"...


ازمة المازوت تتفاقم في بعلبك الهرمل وفقدان المادة من المحطات 

العاملون في المستشفيات الحكومية يعتصمون مطالبين بحقوقهم 

وكتبت منى فواز: كتاب مفتوح إلى محافظ بيروت القاضي مروان عبود حضرة المحافظ عبود،تفضلوا بقبول تهانيّ على تعيينكم محافظاً لبيروت. أكتب بصفتي مقيمة في بيروت، ومواطنة معنيّة، ومخططة حضرية تؤمن بأهمية منصبكم وتقر بثقل مسؤوليتكم. أكتب لأننا في حالة طوارئ، ولم يبق سوى قليل من الوقت قبل أن يفوتنا الأوان. أتقدّم، فيما يلي، بعشرة اقتراحات آمل أن تأخذوها على محمل الجد لأنها تعكس تطلعات العديد من سكان المدينة المتلهفين للتغيير الإيجابي.




هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard