بوتين يكرّم ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية في كاتدرائية جديدة

22 حزيران 2020 | 13:22

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب).

زار الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين، اليوم، كاتدرائية الجيش الروسي الجديدة لتكريم ذكرى الجنود الذين سقطوا خلال الحرب العالمية الثانية والإشادة بتحديث القوات العسكرية.

ولفت بوتين، خلال حفل أقيم في الذكرى الـ79 لبدء الاجتياح النازي للاتحاد السوفياتي، إلى أنّ "ذكرى كل الذين قاتلوا وقتلوا وقربونا من النصر في الحرب الوطنية الكبرى (الحرب الألمانية السوفياتية بين 1941 و1945) هي ذكرى مقدسة لنا نحن الروس".

وقال بوتين، ملقياً كلمته في حضور رأس الكنيسة الارثوذكسية الروسية البطريرك كيريل، "إنّنا نحسن القوات المسلحة، نجهزها بمعدات جديدة، نزيد قدرتها القتالية. لكن الواجب العسكري الرئيسي والجوهري هو وسيبقى الشجاعة والوفاء والشرف وحب غير محدود للوطن".

وبعد ذلك، وضع بوتين إكليلاً من الزهر عند نصب مجاور مهدى "إلى أمهات المنتصرين" هو عبارة عن تمثال ضخم لامرأة تبكي.

وكان هذا أول حفل يقام في الكاتدرائية الجديدة التي شيّدت على أراضي المجمع العسكري "وطني" في منطقة #موسكو.

وأقيم الحفل قبل يومين من العرض العسكري الضخم المقرّر الأربعاء في موسكو في ذكرى الانتصار السوفياتي على ألمانيا النازية. وكان من المقرّر أن يجري العرض في 9 أيار الماضي، لكنه تأجل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard