ما هي شروط اتّباع حمية غذائية لأطفالنا؟

29 حزيران 2020 | 10:10

المصدر: "النهار"

  • ن. م.
  • المصدر: "النهار"

نظام غذائي لأطفالنا.

يعمد الأهل منذ ولادة أطفالهم إلى اتباع نظامٍ غذائي من أجل تعليمهم عادات صحية ونمطاً سليماً، بخاصة أنّ الطفل خلال المرحلة العمرية الأولى، يتعرف إلى مذاقه ومعها يكتسب التعاليم الغذائية. لكن، تكمن المشكلة عند اكتساب الطفل الوزن الزائد، ومعها، يحتار الأهالي أي خطوات يجب اتباعها لفقدانه هذا الوزن من دون إدراكهم أنّه مرآة عن عادات الأهل الغذائية. ويطرح السؤال: متى يمكن لأطفالنا اتباع حمية غذائية؟ وهل من شروط محددة؟ 

اختصاصية التغذية نغم طنّوس لفتت إلى مجموعة من القواعد الغذائية التي يمكن أنّ تساعد الأهل في برمجة وجبات أطفالهم وتأثير الوزن الزائد عليهم. 

كيف أنظم طعام طفلي ما دون السنتين؟ 

يجب إدخال الخضار، ومن ثمّ الفواكه ومن بعدها الحبوب واليخنات إلى النظام الغذائي للطفل بين عمري أربعة أشهر وستّة أشهر.

ولدى بلوغه العام، يجب إدخال الأسماك إلى وجباته الغذائية من أجل تفادي حساسية الطعام في المراحل اللاحقة. وبالتالي، يتناول كل الفئات الغذائية من دون إدخال الملح والسكر والسكريات كالشوكولاتة والحلويات والعصائر.

بعد السنتين، يجب أن يتناول نظاماً غنياً بالنشويات الكاملة ومعتدلاً بالدهون المفيدة والبروتينات الجيدة. 

إقرأ أيضًا: هل الدايت صحي للأطفال؟ 

كيف تنظم طعام أولادك بعد السنتين حتى مرحلة البلوغ؟ 

قدمّت طنّوس برنامجًا غذائيًا متنوعًا، يساعد الطفل في الحصول على كل الفئات الغذائية من دون تعرضه لمشاكل صحية أو زيادة في الوزن، حتى يمكن الاعتماد عليه، بهدف تنظيم طعام الأولاد وضبط كمية مأكولاتهم لمساعدتهم في خسارة بعض الكيلوغرامات الزائدة شرط أنّ تكون بشكل بطيء أي على المدى الطويل، وفق الدراسات العلمية. 

أ- فئة النشويات

- خبز القمحة الكاملة والشوفان والأرز والمعكرونة ورقائق الذرة المدعمة بالألياف 

- البقوليات كالفول والفاصولياء والعدس من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع 

- البطاطا المشوية أو بالفرن بدلاً من المقلية

ب- فئة البروتين

- لحم البقر بدلاً من لحم الغنم 

- سفينة الدجاج والأفخاد دون الجلدة 

- السمك المشوي بدلاً من المقلي إضافة إلى تناول التونا والأسماك الدهنية 

- البيض المسلوق أو المقلي بنقطة زيت زيتون بديلاً عن القلي بالزبدة

- إعداد اللبنة والجبنة في المنزل

- الجبنة البيضاء بدلاً من الصفراء

- حليب قليل الدسم المدعم بالفيتامين "د" والكالسيوم

إقرأ أيضًا: غذاء الطفل من الشهر السادس إلى السنة... بين المسموح والممنوع! 

ج- فئة الزيوت 

- تناول الأفوكادو وزيت الزيتون بدلاً من الزيوت المهدرجة والزبدة والسمنة

كيف تعدّ وجبات خفيفة ولذيذة لأولادك؟ 

نصائح عدّة يمكن الأهل اتباعها لمراقبة نوعية وكمية طعام أولادهم إضافة إلى تعليمهم تحضيرها في المنزل بهدف تخفيف السعرات الحرارية ومراقبة وزنهم، ومن أهم الارشادات: 

- الكاسترد والمهلبية والمغلي من خلال استخدام حليب قليل الدسم والسكر القليل 

-الكيك عبر عصير الليمون أو اللبن بدلاً من الزيت أو الزبدة 

- الفشار بدلاً من رقائق البطاطا

- اليوغرت أو البوظة على فواكه أو اللبن بدلاً من بوظة الكريم والطعمات كالقشطة 

- الفواكه المجففة والمكسرات النيئة 

- الشوكولاتة السوداء (70%) لغناها بالبوتاسيوم ومواد ضدّ التأكسد والويفر بكميات قليلة 

-سلطة الفواكه بدلاً من العصير أو كوكتيل في المنزل من خلال استخدام حليب قليل الدسم مع أفوكادو أو فريز أو موز 

- بودينغ مصنوع من أفوكادو وكاكاو وموز بدلاً من منتجات مصنعة تتضمن زيوتاً مهدرجة أو زيوتاً مشبعة

نصيحة: الإكثار من شرب المياه لترطيب أجسامهم وإزالة السموم من الجسم بدلاً من المشروبات الغازية والعصائر

متى يمكن القيام بريجيم غذائي لأطفالنا؟ 

عند زيادة وزن الأولاد، يبدأ الأهل بهاجس حرمانهم من المأكولات من أجل فقدان الكيلوغرامات الزائدة من دون الانتباه إلى أنّهم في مرحلة النمو. لذا، أشارت طنّوس إلى أنّه لا يتبع الطفل حمية غذائية قاسية بل نظام غذائي متوازن بإشراف اختصاصية التغذية من أجل تفسير الخطأ الذي يرتكبه الطفل وتعليمه أسساً غذائية صحية من دون مقارنته بأحد من أبناء عمره. 

إقرأ أيضًا: هل اتباع حمية معينة يساعد في تحديد جنس الجنين؟

من أي عمر يمكن فحص الدهون في جسم الطفل؟ 

يمكن استخدام ماكينات فحص الدهون بدءاً من عمر ثلاث سنوات إضافة إلى الماكينات المتطورة التي تأخذ مؤشرات النمو عند الطفل، وهي: الطول بالنسبة للعمر، والوزن بالنسبة للعمر، والطول بالنسبة للوزن. 

هل يؤثر الوزن الزائد في نمو الطفل؟ 

أظهرت الدراسات أنّ الوزن الزائد عند الطفل يضرّ بصحته، إذ يؤثر في نموه من خلال تخفيف هرمونات النمو، مما ينعكس على طوله. وتالياً، يجب ألا يكون مستوى الدهون مرتفعًا عند الطفل كي لا يؤثر في نموه. 







"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard