بعد إنقاذ فصيلته من الانقراض... الغيلم العملاق "دييغو" يتقاعد

22 حزيران 2020 | 12:49

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

تقاعد السلحفاة "دييغو" العملاقة بعد انقاذ فصيلتها من الانقراض.

أفاد موقع "سي أن أن" عن إعادة إطلاق "دييغو"، وهو غيلم (ذكر السلحفاة) عملاق ساهم في إنقاذ فصيلته من الانقراض، إلى الحياة البرية بجزيرته الأصلية في أرخبيل غالاباغوس في جمهورية الإكوادور.

وأعلن وزير البيئة الإكوادوري، باولو برانيو أندرادي، أن برنامج التربية "يغلق فصلاً هاماً" في تاريخه بعدما أنجب ما يقرب من 2000 وليد.

ويُعتبر دييغو، البالغ من العمر 100 عام، صاحب الفضل الأكبر في تحقيق هذه النتيجة حيث أنه أنجب نحو 40 في المئة على الأقل من السلاحف (نحو 800 من المواليد من نسل دييغو).

دييغو ينقذ فصيلته من الانقراض.

وفي التفاصيل، غادر دييغو، مع ذكر آخر و13 أنثى من فصيلته، الجزيرة قبل 80 عامًا للانضمام لبرنامج علمي انطلق في الستينيات في حديقة حيوان سان دييغو بكاليفورنيا بهدف تشجيع عملية التكاثر لهذا النوع من السلاحف العملاقة.

ويُذكر أن السلاحف، التي تزن حوالى 80 كيلوغراما ويبلغ طولها 1.5 متر، أتمت "رحلة العمل" على أكمل وجه، وقد عادت إلى موطنها الأصلي في جزيرة إسبانولا.

وتزن السلحفاة نحو 80 كيلوغراماً وطولها 90 سم تقريبًا ويصل طولها إلى 1.5 متر عند امتدادها الكامل.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard