كيف أصبحت خزانة تسعينيات ملابس الأميرة ديانا في قمّة الاتجاهات أكثر من أي وقت مضى؟

23 حزيران 2020 | 16:19

المصدر: "النهار"

الليدي ديانا.

تقوم عائلة كارداشيان بنسخ سروال الدراج الخاص بالليدي ديانا، إميلي راتاجكوفسكي ترتدي فساتينها الصغيرة ذات الأكمام المنسدلة،  وهايلي بيبر بنطلونها الجينز العالي الخصر ...  كيف أصبحت خزانة تسعينيات ملابس الأميرة ديانا في قمّة الاتجاهات أكثر من أي وقت مضى؟

بعد أكثر من عشرين عامًا من اختفائها، لا تزال ديانا سبنسر تبهرنا أكثر من أيّ وقت مضى. شاهد آخر ما كشف عنه موقع Deadline الأميركي الذي أعلن عن إعداد سيرة ذاتية عن حياة الأميرة ديانا وإسم كريستين ستيوارت ألتي ستمثل الدور أمام كاميرا بابلو لارين. عن فيلمه الذي يدعى سبنسر، والذي سمي على اسم عائلتها قبل الزواج، يركّز المخرج التشيلي على إحدى عطل نهاية الأسبوع في التسعينيات، حيث قررت أميرة ويلز إنهاء زواجها من الأمير تشارلز. والتخلي عن أن تصبح ملكة.

 في ما يتعلق بالملابس، سيترافق انفصالها بنهضة أسلوبية. تحررت من البروتوكول، هي تكشف عن أرجلها والديكولتيه والكتفين وتكشف عن خزانة ملابس أكثر حرية. تطورت أميرة ويلز نحو قامة مفترضة، قطع بقصّات مميّزة تمثّل إتجاه اللحظة مثل السترة الضخمة (بلايزر)، والبلوزات المليئة بشعارات ريترو، أو الجينز المرتفع الخصر الواسع، أو شورت راكب الدراجات، أو حتى الأكمام المنفوخة ... الكثير من الملابس التي تقول إن ديانا امرأة حرة.

أسلوبها المتجذر في أزياء التسعينيات لا يزال يلهم الكثيرين اليوم. على المنصّة، غمزات أميرة ويلز تمثّل فيلق إتجاهات اللحظة. وعلى إنستغرام، لم نعد نحسب عدد متابعي إطلالاتها في التسعينيات، ولا الإشادة بمظهرها، مثل النسخة الفرنسية من مجلة Vogue التي صوّرت هايلي بيبر المتأثرة، من خلال نسخ ملابس الليدي دي في التسعينيات. الأكثر شهرة.

شورت الدرّاج

كان عليها أن تتحلّى بالجرأة. فعلت أميرة ويلز ذلك، كعلامة على تحرير الملابس عندما انفصلت للتو عن الأمير تشارلز. نراها ترتدي شورت الدراج للذهاب إلى فصل التمارين الرياضية وتدمج معه الجوارب البيضاء. في الوقت الذي تشهد فيه الملابس الرياضية عودة كبيرة، يستمد العديد من المصممين إلهامهم منها. على المنصة، يعود هذا اللباس التقني إلى خزانة الملابس الأكثر مدنية. وهو: قمصان رجالية فضفاضة جدًا، وسترات بذلات مفصّلة بعرض كبير أو حتى جزمات عالية الكعب. لذلك، في عام 2020، يتعلق الأمر بالخروج من الرموز الرياضية وإعادة التوازن إلى القالب السفلي من خلال اللعب على الحجم الكبير.

السويت - شيرت الريترو

ترتدي سويت - شيرت للذهاب إلى نادي Harbour ، النادي الرياضي الذي تتردد إليه في حي تشيلسي في لندن. وكذلك لمرافقة ابنها ويليام في حديقة نادي غاردز بولو. الصورة هي لأميرة ترتدي الجينز بخصر مرتفع، وسويت - شيرت ناعمة ودافئة وسترة ذات أكتاف عريضة. بالإضافة إلى النمط، يلفت الانتباه تفصيلان: اليدان في الجيوب والكاسكيت.

إطلالة مسترخية مع الشعور بالأسلوب الذي تفضله اليوم المؤثرات على Instagram، والكثير منها مستوحى من هذه الإطلالة، وصولاً إلى التفاصيل الأخيرة.

الأكمام المنفوخة

حاولت أميرة ويلز ارتداء أكمام منتفخة في الثمانينيات، ولم تتركها أبدًا إذ لديها ميزة التزاوج مع ثوب معين بطريقة جريئة. تمرين حساس دائمًا أمام البروتوكول، والذي خرجت منه غالبًا بدون ملاحظة خاطئة. أكثر مظهر ملفت للنظر؟ عندما كانت تحضر مباراة البولو التي تنظّم في اراضي قصر وندسور. ترتدي أميرة ويلز بلوزة منفوخة الأكمام مزيّنة بنقاط بولكا ونظارات الطيّار وتنورة طويلة ذات ثنيات.

في نسختها المعاصرة، تتطور البلوزة ذات الأكمام البالونية نحو أسلوب أكثر بساطة، وترتبط على سبيل المثال بتنورة غير متكافئة وصنادل مربعة الرؤوس.

البلايزر الضخمة

في تسعينيات القرن الماضي، نظّمت أميرة ويلز قامتها بأسلوب بنائي مع السترات. إنها تحب القصّات المستقيمة المستعارة من خزانة الملابس الرجالية. كما أنها تحب الكتفين المميزين. غالبًا ما نراها ترتديها مع الجينز أو التي شيرت أو كول رولي أو سويت شيرت، وتنتعل جزمة رعاة البقر أو أحذية رياضية.

اليوم، هذه القطعة المفصّلة بعرض كبير تغمر المنصات. مارك جايكوبس، غوتشي، كالفن كلاين... كلهم ​​يشجعون على اقتراحات الأحجام المبالغ فيها قليلاً. في عام 2020 ، نرتديها مع تي - شيرت بسيط، أو سويت - شيرت، أو جينز مستقيم، وانتعال زوج من الأحذية الرياضية أو الصنادل. باختصار، نقوم بنسخ ديانا.

جينز بخصر عالٍ

في التسعينيات، كان المام - الجينز mom jean هو النقطة المركزية لخزانة ملابسها. تختار ديانا سبنسر موديلاتها عالية الخصر، غالبًا بألوان فاتحة، وتدمجها بسهولة مع قميص منزلق تحت الحزام وسترة لجعل الجينز أكثر أناقة. في نسختها اليومية، تجمع بين بلوزة من دون أكمام أو سويت - شيرت أو تيدي teddy. ودائماً حزام.

بعد عدة سنوات، عاد هذا الجينز إلى مسرح الموضة (بعد إطلاقه في عام 2000 ، لأنه كان يعتبر مبتذلا). وأصبح لباسا من الدرجة الأولى. مع أحذية رياضية، أو سويت - شيرت، أو حتى أكسسوارات المبهرجة لإضفاء أناقة.

الأكتاف العارية

في 29 حزيران 1994، قدّمت ديانا سبنسر نفسها في معرض سربنتين في لندن بفستان أسود صغير من توقيع كريستينا ستامبوليان. إنه قصير، يعرض صورة قامة منحوتة وكتفين مكشوفين. ديانا تسجل نقطة من خلال ثوبها الانتقامي هناك. رداً على اعترافات الزنا من قبل الأمير تشارلز (الذي انفصلت عنه منذ مدة عامين) الذي تناول موضوع زواجه علنا، في اليوم السابق في أعمدة صحيفة الاندبندنت.

View this post on Instagram

YouTube kneecap

A post shared by Alexa Chung (@alexachung) on


اليوم، لا تحتاج اتجاهات الأكتاف العارية إلى الانتقام لتنفجر. مع توب مدموج مع السراويل القصيرة، يكشف بشكل حسي الكتفين دون المبالغة في ذلك، ستبدين رائعة.

جزمة رعاة البقر

الجزمة هي جزء من الجينز والبلايزر، التي كانت تحب ديانا انتعالها مع هذين القطعتين في التسعينات. إنها طويلة، وليست مدببة كثيراً كحذاء رعاة البقر وكعبها بالكاد مرئي. ترتديها فوق الجينز ذات الخصر العالي الشهير والفخذ الفضفاض. أو السراويل الواسعة. الفكرة؟ هي أسلوب بنائي للساق للعب بطاقة الاسترخاء.


لعدة مواسم، عادت جزمة رعاة البقر من الغرب الأميركي، في نسخة أكثر وضوحا. على المنصة، الإطلالة هي للكعب المشطوف beveled heel

 أو المألوف لأحذية رعاة البقر، والتي تأتي أيضًا مع الجينز "مام"  والسترة.

 


 



 

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard