أصغر حائزة على "نوبل للسلام"... الباكستانية ملالا يوسفزي تحتفل بتخرّجها في جامعة "أوكسفورد"

19 حزيران 2020 | 12:18

المصدر: "غولف نيوز"

  • المصدر: "غولف نيوز"

الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزي تحتفل بيوم تخرّخها.

ملالا يوسفزي، ناشطة باكستانية اشتهرت بدفاعها عن حقوق الإنسان وخاصّة التعليم وحقوق المرأة في شمال غرب باكستان، حيث كانت تعاني منطقتها من محاولة حظر حركة طالبان للفتيات من الذهاب إلى المدارس.

نجت ملالا من الموت بأعجوبة عندما هاجمها مسلحون من حركة طالبان عام 2012، وحصلت منذ ذلك الحين على دعم دولي، فازدادت شهرتها في العالم، ودُعيت عام 2013 إلى البيت الأبيض وقصر باكنغهام في بريطانيا، لتنال فيما بعد جائزة نوبل للسلام عام 2014، كما اختيرت عام 2017 مبعوثة أممية للسلام لنضالها من أجل تعليم الفتيات وحقوق الأطفال.

ولدت ملالا يوسفزي في 12 تموز 1997 في منطقة وادي سوات في شمال غرب باكستان، وتلقت تعليمها على يد والدها ضياء الدين يوسفزي، وهو ناشط سياسي وتربوي وشاعر، ثمّ واصلت دراستها في بريطانيا حيث تقيم. وبحسب ما ذكر موقع "غولف نيوز"، حققت ملالا أمنيتها في دراسة الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصاد في الجامعة.

وانتقلت ملالا إلى مواقع التواصل الاجتماعي اليوم للاحتفال بتخرجها في جامعة أوكسفورد، فنشرت صوراً لها وعائلتها معلّقة: "يصعب التعبير عن فرحي وامتناني بعدما أكملت دراستي في الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصاد في جامعة أوكسفورد". وتابعت قائلة: "لا أعرف ما هي مشاريعي المستقبليّة، لكن في الوقت الحالي، ستكون مشاهدة البرامج التلفزيونيّة على موقع Netflix، والقراءة والنوم".

الناشطة البيئيّة غريتا ثونبرغ تلتقي بالناشطة الباكستانية ملالا يوسفزي.
الناشطة ملالا الحائزة على جائزة "نوبل للسلام" عام 2014.


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard