بيروت في البال: ليو تولستوي في لبنان وصوره في زحلة بفضل امرأة

19 حزيران 2020 | 14:01

المصدر: "النهار"

ليو لتولستوي (الصورة من دار الرافدين).

ينجرف عماد الدين رائف، الباحث والصحافي المخضرم، في شغفه الكبير لترجمة مخزون مفكرين، روائيين، فلاسفة وفنانين رياديين روس قصدوا بيروت الملهمة لهم، إلى درجة أنهم أبقوا من ذاتهم وفنهم فيها.عماد الدين رائف، الذي تمرس في اللغة الروسية، واكتشف عظمتها، وثقافتها المتنوعة جداً، أراد من خلال بحوثه وترجمتها إلى العربية أن يقرب المسافات بين حضارات عدة، لا بل أن يعطيها فرصة "حية" للتفاعل نحو الأفضل، نحو نقطة انطلاق لملاقاة الآخر في محور خاص هو الإنسان.مداواة الوجع صورة لمدينة زحلة (الصورة من موقع موسوعة المعرفة). يداوي الوصف الدقيق للهامات الثقافية الروسية، التي يشارك رائف القارئ بها، الوجع الكبير، الذي يسكن قلوبنا لما آلت إليه الحال في مدينتنا بيروت.هي جرعات أمل بأن لبيروت وضواحيها فصولاً مهمة جذبت كباراً أمثال ليو تولستوي، والذي حل رائد لغز قدومه من خلال كشفه مضمون هذا السر من خلال ترجمته بعض ما جاء في كتاب "تولستوي والشرق" للباحث الروسي ألكسندر شيفمان (1907-1992) عن تولستوي، على أن "يخصص له حيزاً لا بأس به في كتابه الثاني " تولستوي عالم كامل في العام 1976". دور شيفمان وشدد رائف على أن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard