كيف نحمي أنفسنا من الفطريّات صيفاً؟

25 حزيران 2020 | 10:30

المصدر: "النهار"

في موسم الصيف، تعود مشكلة الفطريات إلى الواجهة لاحتمال انتقال العدوى أكثر من أي فصل آخر. ثمة أنواع عدة من فطريات الجلد، منها ما يزيد احتمال انتقال العدوى منه صيفاً، ومنها ما يمكن أن ينتقل في أي وقت من السنة. كما يوضح الطبيب الاختصاصي في الأمراض الجلدية الدكتور اسماعيل معتوق أن ثمة أنواعاً منها لا تنتقل بالعدوى أبداً.

 أنواع الفطريات الجلدية

النوع الأول من الفطريات موجود أصلاً في أجسامنا ويعيش فيه. ومع ارتفاع معدلات الرطوبة ودرجات الحرارة صيفاً يحصل تغيير ما في الجسم وتصبح متعايشة بشكل مضاد، ويتفاعل الجسم مع هذا التغيير فتظهر ردة الفعل من خلال بقع بيضاء تظهر بشكل خاص في الصدر والظهر وأحياناً على اليدين. مع الإشارة إلى أن هذا النوع من الفطريات لا ينتقل بالعدوى. وقد تنتشر البقع الناتجة عن هذه الفطريات في مواضع عدة من الجسم.

أما النوع الثاني فيظهر في اليدين أو القدمين بشكل أساسي بعكس النوع الأول. ويختلف عنه أيضاً بكونه يتحدد في موضع واحد ولا ينتشر في مواضع عديدة. كما يختلف عنه أيضاً أنه ينتقل بالعدوى وخصوصاً في المسابح، ونادراً ما نراه في الشتاء. مع الإشارة إلى أن هذه العدوى لا تنتقل بمجرد لمس الموضع الذي تظهر فيه الفطريات، كما يوضح معتوق، بل نتيجة اتصال مطوّل مع هذا الموضع. فعلى سبيل المثال، يمكن في المسبح لمس السطح الملوث مطولاً فتنتقل العدوى. يضاف إلى ذلك أن هذا النوع من الفطريات لا ينتقل من شخص إلى آخر فحسب، بل أيضاً من موضع إلى آخر في الجسم نفسه. ولا بدّ من الإشارة أيضاً إلى أن مناعة الجسم تؤدي دوراً إيجابياً أحياناً في الحد من خطر التقاط العدوى. ففي حال وجود مناعة قوية يمكن عدم التقاط العدوى حتى في حال الاحتكاك بشخص مصاب. وفي الوقت نفسه حتى في حال الإصابة يمكن أن تشفى الفطريات تلقائياً من دون علاج، وإن كان من غير الممكن الاعتماد على هذا المعيار والانتظار، ويفضل اعتماد العلاج.

ومن أكثر أنواع الفطريات شيوعاً فطريات الأظافر وهي مرتبطة بالرطوبة. فترتفع معدلاتها بين الأشخاص الذين يضعون أيديهم في الماء لوقت طويل. وتطول مدة علاجها أكثر من باقي الأنواع لأنه يستدعي الانتظار حتى ينمو الظفر المصاب. وهي ليست موسمية، وقد تنتقل العدوى من أحد الأظافر إلى تلك الباقية.هل العلاج ضروري في حال ظهور الفطريات؟

على الشخص الذي تظهر لديه البقعة التي تشير إلى إصابته بالفطريات، بحسب معتوق، أن يمتنع بالدرجة الأولى عن الذهاب إلى المسبح. أما العلاج فيتطلب أسبوعاً واحداً لتزول بعده المشكلة. إلا أن هذه الفطريات لا تشخَّص بسهولة، ومن الضروري التشخيص في عيادة الطبيب على أثر الخضوع لفحص.

ما أنواع العلاجات المعتمدة في هذه الحالة؟

العلاجات المعتمدة هي عبارة عن مضادات حيوية للفطريات تعطى في جرعات بحسب الوزن. كما تحدد المدة التي تعطى فيها بحسب نوع الفطريات والموضع المصاب. علماً أنه في حال عدم المعالجة سريعاً تنتقل العدوى أيضاً إلى مواضع عديدة في الجسم ويصبح أكثر امتداداً بحسب نوع الجلد.

هل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالفطريات الجلدية؟

قد يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالفطريات الجلدية لأن الاحتكاك بين بعضهم البعض يكون أكثر أثناء اللعب. وبشكل عام تظهر لديهم أمراض معدية أكثر مقارنةً بالراشدين. هذا لا يعني أن الراشدين لا يصابون بالفطريات الجلدية. هم يصابون بها، إنما العدوى تنتقل أكثر بين الأطفال.

 أيٌّ من الجنسين يصاب بالفطريات أكثر؟

يلاحظ أن من الفطريات الجلدية الشائعة لدى الرجال أكثر صيفاً وشتاء تلك التي تظهر حول الخصيتين. لأن هذا المكان رطب في كافة الأوقات في السنة، ما يفسر ظهورها في مختلف الأوقات، ونادراً ما نراها لدى المرأة إلا في حال التقاط العدوى من الرجل. أما في الأنواع الباقية فلا فرق بينهما.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard