زيد حمدان ولين أديب في "برغر بدوي": رياح التغيير هبّت افتراضياً!

17 حزيران 2020 | 12:14

المصدر: "النهار"

زيد حمدان ولين أديب.

لقاء قرّرته الحياة سلفاً، ووليمة نغميّة مؤلّفة من "برغر بدوي" تجتمع فيه مكوّنات الإبداع: موسيقى غير خاضعة لرتابة الأيام وصوت يستريح على عذوبة مُتمكنة... وفن الانسياب ببطء شهيّ حافل بالذكريات والرغبات. شاءت المصادفة أن يلتقيا. ولكن، الأرجح أنه لقاء قرّرته الحياة سلفاً. استمع إلى أعمالها، وسرعان ما اقتنع أن اللقاء النغمي مقرّر سلفاً. موسيقى "الألكترو بوب" العربي وصوت مُطعّم بنزوات الجاز. وتلك العذوبة المُتمكّنة. وتلك الأنغام الشهيّة بسكونها والغاضبة بصمتها. والحُب يتسلّل من هذا الشبّاك المفتوح على التاريخ. زيد حمدان، ملك "الأندرغراوند"، ولين أديب، الشابة السوريّة الرائعة التي تغور في موسيقى الجاز بأنغامها التي تترنّح في زقاق الإرتجال...والحب الثائر، الحرّ والحار. خرّيجة كليّة الصيدلة في جامعة دمشق العريقة وعاشقة التراتيل والغناء الشرقي الذي يطرّز ثوب الخيال بما يشبه الانخطاف. ودراسة أكاديميّة للجاز في فرنسا. وحالم يُدعى زيد حمدان "صرلو زمان" لا يركّز على تقديم أعمال على شكل "سي دي" لأنها "وجعة راس". يرى في منصّات الأنترنت نوافذ إبداعيّة ناتئة. قررا أن يحمل المشروع الذي يجمعهما اسم:...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard