وصول 36 مهاجراً جديداً إلى جزيرة ليسبوس اليونانيّة

14 حزيران 2020 | 18:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

طلاب يتظاهرون أمام البرلمان اليوناني في أثينا، احتجاجا على على مشروع قانون لإصلاح التعليم (10 حزيران 2020، أ ف ب).

نُقِل ستة وثلاثون مهاجرا وافدين من تركيا، وتم رصدهم قبالة #ليسبوس ليل السبت- الأحد، إلى مأوى موقت في شمال الجزيرة، بحسب خفر السواحل اليونانيين.

وأوضح مسؤول في المكتب الإعلامي لخفر السواحل لوكالة فرانس برس الاحد أن بين المجموعة "شخصا تم ادخاله الى المستشفى"، من دون ان يكشف مزيدا من التفاصيل.

وأضاف المصدر أن بقية المجموعة تم نقلها بسلام إلى منشأة مخصصة للمهاجرين كي تخضع للحجر الصحي تطبيقا للتدابير المعمول بها حاليا للحد من انتشار كوفيد-19.

وتضم المجموعة، بحسب وكالة الأنباء اليونانية، عشر نساء وعشرة أطفال وستة عشر رجلاً، يتحدرون جميعا من إيران وأفغانستان.

تم رصد قارب المهاجرين صباح السبت، وتمت عملية الإنقاذ والنقل منتصف ليل السبت الاحد، وفقا لخفر السواحل.

وقالت منظمتان غير حكوميتين هما "تقرير مراكب بحر إيجه" و "وتش ذا ميد"، على وسائل التواصل الاجتماعي، ان حرس السواحل اليونانيين والاتراك تركوا القارب يواجه مشكلات "لمدة 14 ساعة" السبت، متبادلين المسؤولية كما يفعلون عادة.

ونظرا إلى وجود القارب في المياه اليونانية، اضطر خفر السواحل اليونانيين إلى إنقاذ المهاجرين مساء السبت.

وتعد هذه المنطقة البحرية الضيقة بين اليونان وتركيا في بحر إيجه ممرا اعتياديا للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا هاربين من الحرب والفقر.

وبعد نشر تقارير عدة من المنظمات غير الحكومية في وسائل الإعلام خلال الأشهر الأخيرة تتهم اليونان بإعادة المهاجرين إلى تركيا، وجهت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة والاتحاد الأوروبي الجمعة دعوة الى أثينا ل"فتح تحقيق عاجل" في الأمر و"اتخاذ الإجراءات اللازمة".

وهذا القارب الثالث الذي يصل إلى ليسبوس منذ بداية حزيران، اذ تم إنقاذ ما مجموعه 108 مهاجرين قبالة الجزيرة في الأسبوعين الماضيين، بحسب وكالة الانباء اليونانية، الأمر الذي يظهر عودة للمهاجرين بعدما انخفض عدهم بشكل كبير في الأشهر الفائتة بسبب القيود المفروضة للحد من انتشار وباء كوفيد-19.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard