بريطانيا تبلغ الاتّحاد الأوروبي رفضها تمديد المرحلة الانتقاليّة لبريكست

12 حزيران 2020 | 18:21

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

متظاهرون في لندن، رفضا للعنصرية (12 حزيران 2020، أ ف ب).

أبلغت #بريطانيا رسميا #الاتحاد_الأوروبي، الجمعة، بأنها لن تسعى لتمديد الفترة الانتقالية لـ#بريكست، مثيرة احتمالات انفصال غير منظم عن التكتل بعد ستة أشهر فقط.

وتسابق لندن وبروكسيل الوقت للتوصل إلى اتفاق تجاري جديد لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من السوق الأوروبية الواحدة والاتحاد الجمركي في 31 كانون الأول، لكن المحادثات واجهت عقبات.

وتقول حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنها، حتى في حال فشل المفاوضات، لن تختار التمديد مجددا -- وهو قرار يتعين أن تأخذه بحلول الأول من تموز.

وغرّد الوزير مايكل غوف بعد محادثات على الانترنت مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي: "أكدت رسميا أن المملكة المتحدة لن تمدد الفترة الانتقالية، وأن وقت التمديد انقضى".

وأضاف: "في الأول من كانون الثاني 2021، سنستعيد زمام الأمور واستقلالنا السياسي والاقتصادي".

بموازاة ذلك، ذكرت تقارير أن لندن تخلت عن خطط لفرض رقابة حدودية تامة على السلع المستوردة من الاتحاد الأوروبي في ختام الفترة الانتقالية، تجنبا لإلحاق مزيد من الضرر بالمؤسسات التي هي أصلا ضحية الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت إحصاءات جديدة أن الاقتصاد البريطاني سجل انكماشا قياسيا بأكثر من الخمس في نيسان أي أول شهر كامل من العزل من جراء الفيروس مقارنة بآذار.

وذكرت صحيفة "فايننشال تايمس" أن بريطانيا ستطبق "نظاما موقتا أقل صرامة" بغض النظر عما إذا تم التوصل لاتفاق تجاري جديد.

وردا على سؤال بشأن التقرير قال المتحدث باسم جونسون "إنها أوقات غير مسبوقة".

واضاف "لهذا السبب نحن بصدد وضع خطة براغماتية ومرنة لمساعدة الأنشطة التجارية على التكيف مع التغيرات".

- اتفاق بالحد الأدنى -

انسحبت بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني بعد عضوية فيه استمرت 47 عاما. لكن الطرفين اتفقا على مرحلة انتقالية يتم خلالها تحديد العلاقات التجارية والأمنية.

والمفاوضات متعثرة منذ أشهر حول مسائل مهمة مثل حقوق الصيد البحري والتزامات الحفاظ على معايير الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالسلامة والصحة والمساعدات الحكومية والبيئة.

وسيتدخل جونسون نفسه الأسبوع المقبل إذ سيتحدث إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الإثنين لتقييم التقدم المحرز.

ودعا رئيسا حكومتي اسكتلندا وويلز الجمعة في رسالة مشتركة جونسون إلى تمديد الفترة الانتقالية في سبيل دعم الأنشطة التجارية

وكتبت نيكولا ستورجون رئيسة وزراء اسكتلندا ونظيرها الويلزي مارك دريكفورد "نعتقد أن الخروج من الفترة الانتقالية في نهاية العام سيكون عملا متهورا للغاية".

وأضافا أنه من دون تمديد للفترة "في أفضل الأحوال لن يكون هناك سوى اتفاق تجارة بالحد الأدنى من الضرر بل ما هو أسوأ منه، نتيجة كارثية لعدم التوصل لاتفاق".

لكن مفوض الاتحاد الأوروبي ماروس سيفكوفيتش قال إن غوف "لا يمكن أن يكون أكثر وضوحا" بشأن الموقف البريطاني في محادثات الجمعة.

وأضاف: "كانت تلك آخر لجنة مشتركة (بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة) قبل انقضاء المهلة لذا نعتبر هذا القرار نهائيا".

وقال إن بروكسيل "تناشد" من أجل تسريع العمل لضمان "علاقة وثيقة وودية جدا" بحلول مطلع 2021.

وأكدت بروكسيل، الجمعة، أن المحادثات التجارية ستتواصل خلال الصيف، مع جولات مفاوضات مقررة في تموز وآب وأيلول.

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard