قانصوه عرض للواقع الرياضي مع خيامي... الاستخفاف بمعايير السلامة يهدّد القطاع

12 حزيران 2020 | 16:08

قانصو وخيامي.

بحث عضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية ورئيس الاتحاد اللبناني للريشة الطائرة ونادي هوبس جاسم قانصوه مع المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي خلال الزيارة التي قام بها الى مكتبه في الوزارة شؤوناً رياضية تتعلق بالواقع المؤلم والمشاكل التي تعاني منها الرياضة والصعوبات التي تواجهها نتيجة الأزمات الاقتصادية والمالية والصحية التي ترزح تحتها.

وأكد قانصوه في حديث إلى "النهار" أن الزيارة تأتي في إطار وضع المدير العام، الذي هو على تواصل دائم ومستمر وفي شكل دوري مع رؤساء الاتحادات والنوادي، بالأجواء التي يعيشها القطاع الرياضي بعد قرار عودة النشاط. وقال: "لدينا تخوف كبير من ان يؤدي الفلتان الحاصل في بعض الأكاديميات وصالات الرياضة (Gym) والاستهتار وعدم تطبيق المعايير، بالعودة الى نقطة الصفر". ودعا إلى ضرورة فرض رقابة صارمة ومشددة "بقدر ما هي الرقابة الذاتية مهمة وضرورية كذلك رقابة الجهات الرسمية إلزامية لحماية القطاع حتى لا يصاب مجدداً بالشلل". كما أعاد قانصوه تذكير المدير العام بأن "التنسيق والتعاون مع الاتحادات واجب وضروري حتى تتوضح صورة المعايير والإجراءات بطريقة صحيحة من خلال تنظيم حملة توعية وورش عمل بالتعاون والتنسيق بين الدوائر المختصة في الوزارة والاتحادات المعنية بكل لعبة للحد من العشوائية والفوضى في تطبيق المعايير".

سلامة المواطن

بدوره أثنى خيامي على الدور والجهد الذي يقوم بهما قانصوه، ووصف الزيارة بالودية والأخوية، وقال: "العلاقة مع جاسم تاريخية وعائلية ولقاءاتنا تمتاز دائماً بالصراحة والإيجابية". وقال: "وضعني الصديق جاسم في أجواء إعادة النشاط إلى القطاع الرياضي وتحديداً الأكاديميات وصالات الرياضة، والمخاوف التي تساوره من عدم التزام البعض بالمعايير والإجراءات". وأضاف: "سلامة المواطن أهم من أي أمر آخر، إذ لا يجوز الاستهتار أو التخفيف من إجراءات الوقاية تحت أي ذريعة، وعدم احترام المعايير سيعرض حياة أصحاب الشأن والآخرين للخطر. وهذا الأمر مرفوض وغير مقبول، خصوصاً أن حياة المواطن وسلامته أهم من أي رياضة أو لعبة". وكشف أنه تمنى على قانصوه رفع كتاب إلى وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان يشرح فيه هواجسه ومخاوفه إضافة إلى اقتراحاته.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard