خبراء يخشون موجة ثانية مبكرة لكورونا في أوروبا بعد الاحتجاجات التضامنيّة مع فلويد

11 حزيران 2020 | 18:52

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

أشخاص يمشون في أحد الشوارع في مدينة بيرغامو بإيطاليا (10 حزيران 2020، أ ف ب).

قال مسؤولون وخبراء في #الاتحاد_الأوروبي، اليوم الخميس، إن #أوروبا قد تواجه ارتفاعا في إصابات #كوفيد-19 خلال الأسابيع المقبلة، بسبب الاحتجاجات الحاشدة التي شهدتها بعض دول القارة على مدى الأيام القليلة الماضية.

واحتشد عشرات الآلاف من المحتجين في كبرى المدن الأوروبية أخيرا، للتظاهر ضد العنصرية بعد وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة فيما كان رهن احتجاز الشرطة.

وقال جوزيف كيسيكيوغلو، رئيس الجمعية الأوروبية للعلاج بالعناية الفائقة، في مؤتمر: "إذا نصحت كل شخص بالحفاظ على مسافة تباعد متر ونصف المتر عن الآخر، ووقف الجميع بجانب بعضهم البعض، وعانقوا بعضهم البعض، فلا أعتقد أن النتيجة ستكون طيبة".

وردا على سؤال عما إذا كان سيحدث ارتفاع في الإصابات خلال الأسبوعين المقبلين، قال: "نعم، لكن أتمنى أن أكون مخطئا".

وتجاوزت معظم دول الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة، مرحلة ذروة التفشي، وبدأتإعادة فتح الأعمال التجارية والحدود تدريجيا مع تراجع الإصابات قليلا خلال الأسابيع الماضية.

وكان العلماء توقعوا، قبل الاحتجاجات الأخيرة، موجة ثانية بعد فصل الصيف. لكن التجمعات الجماهيرية قد تؤثر على هذه الرؤية المتفائلة.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard