ماكرون يندّد بالعنصرية ويدافع عن "غالبية" الشرطيين... "لعدم التساهل"

10 حزيران 2020 | 17:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ ف ب).

ندّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"العنصرية والتمييز، ذلك الوباء الذي يعدّ خيانة للميثاق الجمهوري"، مدافعا في الوقت نفسه عن قوات لحفظ النظام التي لا يمكن انتقاد أداء "غالبيتها العظمى"، وفق ما أفادت المتحدثة باسم الحكومة سيبيت ندياي.

وقال ماكرون لدى مشاركته في مجلس وزراء إن العنصرية "آفة تطال المجتمع برمته"، داعيا إلى "عدم التساهل حول هذا الموضوع" و"تشديد التحرك" ضد العنصرية، وفق ندياي. وعلق على التظاهرات التي تجري في فرنسا احتجاجا على عنف الشرطة وتكريما لذكرى جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قضى لدى توقيفه من قبل شرطي أبيض، فـ"حرص على رفض أي خلط للأمور، مشددا على أن الغالبية العظمى من قوات حفظ النظام" لا يمكن انتقاد ادائها، وفق ما نقلت عنه المتحدثة. وقالت إن الرئيس "دعا إلى تحديث تقنيات التوقيف والتدخل في وقت نعيش وضعا من التوتر الشديد". وأضافت: "كما شدد على صعوبة مهام قوات حفظ النظام ودعا إلى مواصلة العمل على الشفافية وتحسين الممارسات خلال الأسابيع والأشهر القادمة".

وأعلن وزير الداخلية كريستوف كاستانير الإثنين وضع حد لاستخدام تقنية التوقيف القاضية بالقبض على العنق.

وقال ماكرون "يجب الا ننساق إلى خلط للأمور يجتزء الحقيقة ولا إلى حماية تكون بمثابة تواطؤ"، وفق ما نقلت ندياي.

وسعت الحكومة الفرنسية في الأيام الماضية إلى إخماد جدل حول عنف الشرط والعنصرية، أحيته التظاهرات الحاشدة احتجاجا على وفاة فلويد اختناقا تحت ركبة شرطي ركع على عنقه لحوالى تسع دقائق لدى توقيفه.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard