مستقبل الطيران... درع جديدة تمنع انتقال الرذاذ لمواجهة تفشّي كورونا

10 حزيران 2020 | 12:16

المصدر: "ديلي ميل"

الخوف من تفشّي كورونا في الطائرات.

هل يمكن أن يكون هذا هو الجواب على الحفاظ على سلامة الركاب في أثناء الطيران دون الحاجة إلى شركات الطيران لإعادة تشكيل مقصوراتهم بالكامل؟

صممت شركة RAS Completions البريطانية نافذة للفصل بين كراسي الطائرة لمنع انتقال فيروس كورونا وتفشيه بين الركاب، على أن تكون جاهزة للاستخدام بحلول منتصف شهر حزيران الجاري.

ووفقاً لموقع جريدة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الشركة صممت درعاً معتمدة من قبل الأطباء العامين في المملكة المتحدة، لمنع انتقال قطرات الرذاذ من شخص لآخر على الطائرة، خاصة عند استخدامها بالاقتران مع تدابير الأمن الوقائي مثل أقنعة الوجه والكمامات.

شركة RAS Completions ومقرها في مطار لندن أكدت أن الدرع مصنوعة من البولي، ويمكن تثبيتها على ظهر المقاعد وجوانبها، ليمكن شركات الطيران من استئناف الخدمة بأمان دون إزالة المقعد الأوسط أو حظره.

وأكدت الشركة أنّ الدرع التي أطلق عليها PPW يمكن أن تتناسب مع جميع أنواع المقاعد سواء كانت اقتصادية أو متميزة كما تتيح إمالة المقعد أو تعديله للأطفال أو الكبار في السن.

وأضافت الشركة أن الدرع لا تتداخل مع إجراءات السلامة وعملية التثبيت مباشرة، مما يعني أن شركات الطيران لن تحتاج إلى إعادة تشكيل التصميم الداخلي للطائرات، كما تخضع لموافقة وكالة سلامة الطيران الأوروبية (EASA).

وشدد روجر باترون مدير تطوير الأعمال في الشركة، أنه حتى الآن تعمل جميع حلول الحماية على إزالة استخدام المقعد الأوسط، وهو ليس خيارًا ماليًا قابلاً للتطبيق طويل الأجل لمعظم شركات الطيران، وهو ما دفعهم للتفكير في درع تمنع انتقال الرذاذ.

فيما أكد آندي باتساليديس مدير التسويق في مطار لندن، أن الدرع توفر حلًا عملياً منخفض التكلفة لشركات الطيران لمواجهة فيروس كورونا من أجل إعادة صناعة الطيران مرة أخرى عقب فترة طويلة من التوقف بسبب فيروس كورونا.


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard