البحرين تُخلي سبيل نبيل رجب... "عقوبة بديلة" لم تتّضح طبيعتها

9 حزيران 2020 | 16:13

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

نبيل رجب (أ ف ب).

أطلقت السلطات البحرينية الثلاثاء سراح الناشط البارز نبيل رجب بعد أربع سنوات في السجن على خلفية تغريدات ومقابلات، حسبما أعلن محاميه وعائلته، على أن يقضي الفترة المتبقية من حكم السجن وهي ثلاث سنوات "في عقوبة بديلة" لم تتضح طبيعتها حتى الآن.

وقال المحامي محمد الجشي:"أُطلق سراح نبيل وهو في طريقه إلى المنزل، لقد تم ذلك في إطار تنفيذ عقوبة بديلة ولا تزال هناك ثلاث سنوات في الحكم الصادر بحقه".

وسبق وأُوقف رجب في 2016 وحكم عليه بالسجن لعامين على خلفية قضية دين فيها بـ"نشر شائعات والتضليل" خلال مقابلات تلفزيونية انتقد فيها سلطات بلاده، ثم حكم عليه في 2018 بالسجن لمدة خمس سنوات في قضية تغريدات.

وتعود هذه القضية إلى تغريدات نشرها على حسابه على تويتر في العام 2015 تحدّث فيها عن تعذيب في أحد السجون البحرينية، وانتقد عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين في #اليمن.

وتشارك البحرين في التحالف بقيادة الرياض منذ بدء عملياته في آذار 2015 دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وفي مواجهة المتمردين الحوثيين، في نزاع قتل فيه آلاف الأشخاص.

وتشهد المملكة الخليجية الصغيرة اضطرابات منذ العام 2011 عندما قامت الأجهزة الأمنية بقمع تظاهرات ضخمة قادها الشيعة في الدولة التي تحكمها أسرة سنية، مطالبين بملكية دستورية.

وتتّهم البحرين حليفة الولايات المتحدة، إيران الشيعية بافتعال الاضطرابات في المملكة وبتدريب عناصر تتّهمهم "بالارهاب" لشن هجمات ضد قوات الأمن، لكن طهران تنفي هذه الاتهامات.

ومنذ 2011، أوقفت السلطات مئات الناشطين والسياسيين المعارضين وحاكمتهم وأصدرت بحقهم عقوبات قاسية بينها الاعدام والسجن المؤبد وتجريدهم من الجنسية، وتعاملت بقسوة مع أي احتجاجات ضدها.

والبحرين مقر الأسطول الخامس الأميركي. زخفف الرئيس دونالد ترامب من القيود المفروضة على بيع الأسلحة الى هذا البلد منذ تسلمه الحكم في كانون الثاني 2017.

ويعتبر رجب أحد أبرز وجوه التظاهرات في 2011، وكان يعاني من أمراض خلال سجنه.

وأشارت عائلته في بيان لدى إطلاق سراحه إلى أنّه "نظراً لمعاناة أبو آدم (نبيل رجب) من ضعف شديد في المناعة مما يجعله عرضة لانتقال الفيروس مع تهديد لحياته، نعتذر للجميع عن استقبال الأخوة والاخوات المهنئين بسلامة الخروج وذلك حتى إشعار آخر".

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard