خففوا الملح... تعيشوا أكثر!

8 شباط 2013 | 16:47

المصدر: المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت

  • المصدر: المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت

أكدت دراسة جديدة للمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، إن الإفراط في استهلاك الملح يزيد من أخطار الإصابة بأمراض القلب، وحددت مادتين غذائيتين من المطبخ اللبناني كمصدرين رئيسيين للملح. فقد بينت بحوث عرضتها الدكتورة لارا ناصرالدين في اجتماع الجمعية اللبنانية لعلم الأوبئة، أن 25% من الملح الذي يستهلكه اللبنانيون مصدره الخبز والمعجنات، فيما تصل حصّة المناقيش إلى 4%.

ويقول الأستاذ المساعد والمدير المشارك لبرنامج الطب الوعائي الدكتور حسين اسماعيل، إن "التقليل من استهلاك الملح يخفف احتمالات الإصابة بالنوبات والجلطات القلبية والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم"، مؤكداً أن "تقليص استهلاك الملح هو الوسيلة الأكثر فعالية والأقل كلفة لتفادي الوفاة بسبب هذه  الامراض. لذالك، أطلق برنامج الطب الوعائي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية، "مجموعة العمل اللبنانية للملح والصحة" في تشرين الثاني 2011".

وقد أشارت أرقام منظمة الصحة العالمية لعام 2008، إلى أن 39% من اللبنانيين مصابون بارتفاع ضغط الدم، ويُقدَّر أن يكون 30% من هذه النسبة ناتجاً من الإكثار من استهلاك الملح في النظام الغذائي، والذي يسبب أيضاً الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، وسرطان المعدة، وترقق العظام، والأمراض الكلوية.

وأثبتت دراسات عدة أن فوائد خفض استهلاك الملح، وأوصت المنظمة بألا يزيد المعدل اليومي لاستهلاكه الملح عن 5 غرامات، ويشير اسماعيل الى أن هدف مجموعة "هو نشر المعلومات ورفع مستوى الوعي حول اخطار الإكثار من تناوله، علماً ان هدفنا وضع استراتيجية وطنية لتحسين أنماط استهلاك اللبنانيين للملح".

وقد تبنت المجموعة استراتيجية ترتكزعلى مقوّمات عدة لتحقيق أهدافها: البحث، والتواصل والإعلام في مجال الصحة، وحملات التوعية، والتقييم والمراقبة. فمنذ تشكيلها في تشرين الثاني 2011، انشغلت في تحديد مصادر الملح الرئيسية في المطبخ اللبناني، وهي الخبز والمعجنات و"المناقيش"، واللحوم المصنعة والأجبان والألبان. 

وانطلاقاً من الخبرات العالمية في هذا المجال، فإن زيادة الوعي حول اخطار الملح على الصحة في مجتمعنا، إلى جانب تعديل تركيبة المواد الغذائية لخفض نسبة الملوحة فيها، سيساهمان في تحقيق الانخفاض الأكبر في كمية الملح المستهلَكة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard