لجنة متابعة الشهداء والمفقودين من قلعة الحصن تعتصم في العريضة

28 آذار 2014 | 14:00

المصدر: عكار – "النهار"

  • المصدر: عكار – "النهار"

بدعوة من لجنة الشهداء والمفقودين من قلعة الحصن في سوريا، نظم اعتصام رمزي على الطريق الدولية عند معبر العريضة الحدودي في عكار، في حضور عدد كبير من ذوي المفقودين الذين طالبوا الدولة بالعمل على معرفة مصير الشهداء والمفقودين من لبنانيين وسوريين والسعي الى استعادتهم. 
والقى رئيس لجنة متابعة قضية الشهداء والمفقودين الشيخ محمد ابرهيم كلمة قال فيها أنه "نتيجة الظلم الكبير الذي تعرضت له عائلات لبنانية وسورية كانت تسكن في قلعة لحصن ومحيطها، قرر عدد كبير من افراد العائلات اللبنانية العودة الى بلداتهم وقراهم اللبنانية عبر منطقة وادي خالد. ولكن النظام المجرم كان لهم بالمرصاد فقتل منهم من قتل طيلة مسافة الطريق الفاصلة بين قلعة الحصن ووادي خالد. والمؤسف انهم حين وصلوا الى مقربة من الحدود اللبنانية قبالة وادي خالد، كان النظام يفتح النار على العائلات بفظاعة شديدة، واعيرة النار وصلت الى الجانب اللبناني من الحدود وطاولت المنازل، فقصف مسجد بلدة بني صخر وبعض المنازل على مرأى الاجهزة الامنية اللبنانية ومسمعها، والتي لم تحرك ساكنا ولم ترد على مصادر النيران".

واضاف: "شكلنا لجنة متابعة قضية المفقويدن من اهل قلعة الحصن سواء كانوا لبنانيين او سوريين وحصلنا حتى الان على اسماء لـ 31 شخصاً من المفقودين بعضهم شهداء وبين هذه الاسماء 7 لبنانيين، ولكن الكثيرين لم نعرف عنهم شيئا، وهذا الملف لم نتمكن من استكمال جمع الاسماء كاملة خصوصاً وان الذين كانوا يحاولون العبور الى لبنان تم قصفهم من النظام السوري في مراحل متكررة فتفرقوا ولم يتمكن الناجون منهم من معرفة ما حل بالباقين من أسرهم ومن كان معهم في الطريق". 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard