"إسقاط تمثال جورج واشنطن في أميركا الآن"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

5 حزيران 2020 | 15:01

المصدر: "النهار"

لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل (يوتيوب).

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه محتجون وهم يسقطون تمثالا. وفي المزاعم، "اسقاط تمثال جورج واشنطن، أحد مؤسسي الولايات المتحدة"، خلال الاحتجاجات في أميركا على مقتل المواطن الأميركي الاسود جورج فلويد. غير أن هذا الادعاء خاطىء. التمثال يخصّ ادوارد كارماك Edward Carmack، وكان سياسيا في تينيسي، عُرِف بمواقفه العنصرية. والواقعة شهدتها مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الاميركية، في 30 أيار 2020. FactCheck# 

"النّهار" دقّقت من أجلكم 

الوقائع: منذ ايام عدة، تكثّف تناقل المقطع المصوّر في حسابات وصفحات، وايضا مواقع اخبارية عربية. 27 ثانية... يشاهد فيها أشخاص تحلقوا حول تمثال، وعمدوا الى اسقاطه، على وقع هتافاتهم. وقد أرفق بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "إسقاط احد تماثيل جورج واشنطن في أمريكا الآن" (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا "اسقاط تمثال جورج واشنطن احد مؤسسين امريكا من قبل المتظاهريين في ولاية فيرجينيا (هنا...). 

التدقيق: 

-بحثا عن الفيديو باستخدام كلمات مفاتيح بالانكيزية، تقود الخيوط الى مواقع إخبارية، مثل StoryFull الذي نشر المقطع في حسابه في يوتيوب (هنا)، في 31 أيار 2020، مع الشرح الآتي: Edward Carmack Statue Comes Down in Nashville During George Floyd Protests اي تمثال ادوارد كارماك أُسقط في ناشفيل خلال الاحتجاجات المتعقلة بجورج فلويد. 

وفي التفاصيل وفقا للموقع، الواقعة شهدتها مدينة ناشفيل السبت 30 أيار 2020. وأورد ان الفيديو يخص حساب [email protected] في تويتر. ونقل عنه: "بينما كان الناس يحتجون بشكل سلمي في شوارع وسط مدينة ناشفيل، عمد بعضهم إلى اسقاط تمثال إدوارد كارماك".

التمثال كان  امام مبنى الكابيتول في ناشفيل (لمزيد من الاطلاع على أحداث ذلك اليوم، الرجاء الضغط هنا). 

من يكون كارماك؟ 

كارماك (1858- 1908) كان ناشر صحيفة في ناشفيل وممفيس في أواخر القرن التاسع عشر. و"كتب افتتاحيات لاذعة تؤيد عمليات إعدام الرجال السود الذين يحاولون إنشاء متاجر لبيع البقالة في ممفيس"، وفقا لكبير أمناء متحف ولاية تينيسي جيم هوبلر. ثم عمد كارماك الى مهاجمة إيدا ب. ويلز  Ida B. Wells، وهي من أبرز الوجوه الأولى في حركة الحقوق المدنية. وفي وقت لاحق، "أصبح سياسيا"، قبل ان "يُقتل بالرصاص على يد ابن أحد منافسيه السياسيين".

-ما يجب معرفته أيضا هو ان تماثيل عدة لاقت المصير ذاته لتمثال كارماك او تعرضت للتخريب، منها تمثال فرانك ريزو Frank Rizzo في فيلاديلفيا، بنسيلفينيا، التمثال الكونفدرالي لروبرت إي لي Statue Confederate General Robert E . Lee في ريتشموند، فيرجينيا، التمثال الكونفدرالي لقائد البحرية تشارلز لين في لين بارك في برمنغهام، الاباما Statue Confederate Navy captain Charles Linn، وتمثال روبرت إي لي في مونتغمري، ألاباما... (موقع "فوربس"، وسي أن أن). 

النتيجة: المزاعم ان الفيديو يظهر "إسقاط تمثال جورج واشنطن في أميركا" مزاعم خاطئة. التمثال يخصّ ادوارد كارماك Edward Carmack، وهو سياسي وناشر صحيفة في تينيسي عُرِف بمواقفه العنصرية. والواقعة شهدتها مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الاميركية، في 30 أيار 2020. 

[email protected]





 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard