الإمارات تعلن القبض على أحد "أخطر قيادات العصابات الدوليّة المنظمة" في دبي

5 حزيران 2020 | 12:19

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الدنماركي أمير فاتن مكي وادي.

ألقى جهاز أمن الدولة في #دبي القبض على دانماركي يتزعّم عصابة دولية تنشط في مجال تجارة المخدرات وغسل الأموال، وهو مطلوب للانتربول بتهمة القتل العمد، بحسب بيان الجمعة.

وأعلن جهاز أمن الدولة في الإمارة القبض على الدانماركي أمير فاتن مكي، مشيرا إلى أنّه "يُعد من أخطر قيادات العصابات الدولية المُنظمة النشطة في مجالات إجرامية عدة، مثل القتل وتجارة المخدرات وغسيل الأموال".

ونقل بيان عن مسؤول أمني في دبي إن مكي "من المدرجين على قوائم الإنتربول، لكونه مطلوباً بتهمة القتل العمد، وكان محل اهتمام كبير من قبل وسائل الاعلام الإسبانية الأوروبية عموما، نظراً لجرائمه الوحشية المتعددة، وعلى الرغم من المتابعات والملاحقات الأمنية الواسعة له في أوروبا، لم تنجح أي من محاولات القبض عليه هناك.

وأوضح المسؤول الامني أن أمير مكي "تردّد على الدولة مستخدماً جوازات سفر متعددة". 

وبحسب البيان، فإنه "بعد تنفيذ عمليات استخباراتية وميدانية سرية متقنة جرت في ظروف استثنائية نتيجة لتقييد الحركة في دبي ضمن جهود مكافحة فيروس كوفيد-19 وما تبعها من إجراءات وقائية مكثفة، تمكنت الفرق الأمنية من رصد أحد الأشخاص ووضعته قيد الاشتباه، حتى تم التحقق من هويته والتأكد من أنه أمير مكي".

وتم دهم مقر إقامته ليل الأربعاء "في أحد أحياء دبي، حيث ألقي القبض عليه، ويجري التحقيق معه حالياً تمهيداً لتسليمه".

وبحسب وسائل إعلام سويدية، فإن الدانماركي (23 عاما) والذي لم تذكر اسمه هو عضو رئيسي في العالم الإجرامي في مدينة مالمو السويدية.

وذكرت صحيفة "كفالسبوستن السويدية" أن مكي مطلوب للشرطة الإسبانية بسبب عمليتي قتل بالإضافة إلى عدة تفجيرات هناك.

وذكر جهاز أمن الدولة أنّ مكي "مرتبط بواحد من أخطر المجرمين الدوليين، وهو رضوان تاغي الذي اعتقل في دبي في كانون الأول 2019 وتم تسليمه إلى هولندا".

وكان زعيم العصابة المغربي الأصل تصدّر عناوين الصحف في هولندا بعد جريمة أسفرت عن مقتل محام هولندي اغتيل بالرصاص قرب منزله في أمستردام، وكان مكلّفاً الدفاع عن شاهد للنيابة العامة في قضية متّهم فيها تاغي.



هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard