"باتيك فيليب" تهدد بالانسحاب من سويسرا!

28 آذار 2014 | 10:11

هددت العائلة التي تمتلك ماركة "باتيك فيليب"، واحدة من أكبر شركات تصنيع الساعات في العالم، بتصفية أعمالها في سويسرا بسبب كثرة الضرائب في ذلك البلد المعروف بأشهر ماركات الساعات العالمية وبنقل مقارها بعيداً من جنيف أو بيعها.

وماركة الساعات الشهيرة "باتيك فيليب" تأسست في سويسرا عام 1851 وحازت شهرتها من خلال تصنيع أغلى أنواع الساعات.
وقال تيري شتيرن، رئيس الشركة، إن سياسات الضرائب "الخانقة" في سويسرا ستجبره على التفكير في الرحيل والانتقال لمكان آخر. وأشار شتيرن بصفة خاصة إلى ضريبة الثروة في جنيف التي تجعل الأمور صعبة بالنسبة الى الأسرة المالكة لهذه التجارة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard