صباح الخميس: "الهيمنة" وختم منتجعات بالشمع الأحمر... لماذا فشل بالون اختبار التعديل الحكومي؟

4 حزيران 2020 | 09:46

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

محلات الصيرفة في بيروت (مروان عساف).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 4 حزيران 2020:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان "الهيمنة" تسعِّر المواجهة بين بعبدا و"بيت الوسط"

بدت مسارعة رئاسة الجمهورية أمس الى اصدار رد دفاعي على متهميها بالهيمنة على مجلس الوزراء، أشبه باثبات جدي للاهتزازات العميقة التي اصابت الواقع الحكومي في الأسبوعين الأخيرين والتي تنذر بمزيد من اضعاف الحكومة، خصوصا ان استحقاقات طارئة جديدة تواجهها ولا ضمان اطلاقا لخروجها منها من دون تداعيات سلبية إضافية.

فائضُ الفيديراليّاتِ اللبنانيّة بقلم سجعان قزّي. لم تكن الفيديراليّةُ في البَدء ولن تكونَ في النهاية. في البَدءِ والوسطِ والنهايةِ كان لبنان وكانت الحرّية. ليس هاجسُنا أن نكونَ دولةً مركزيّةً أو لامركزيّةً، فيديراليّةً أو كونفيديراليّة. هاجسُنا أن يكونَ لبنان دولةً رائدةً وأرضَ شراكةٍ حضاريّةٍ. طروحاتُ الفيديراليّةِ يتيمةٌ، والهجومُ عليها عبثيٌّ، ورفضُها مسرحيٌّ، وأمامَ تنفيذِها إشكاليٌّات أين منها إشكاليّاتُ الوِحدةِ المركزيّة.

وكتب ابرهيم حيدر: رحيل محسن ابراهيم الرمز اليساري الأبرز. رحل محسن ابراهيم في عزلته التي سببها المرض وبقي على مبادئه ويساريته التي اختارها منذ أن قرر الإنكفاء الإضطراري في التسعينات من القرن الماضي، وهو الذي عاد ورعى إطلاق منظمة العمل الشيوعي التي بقي أمينها العام من موقع جديد، بعدما شكل في تاريخه منذ حركة القوميين العرب إلى الحركة الوطنية اللبنانية رفيقاً لكمال جنبلاط موقعاً أساسياً في البلد.

كورونا يواصل انتشاره في أميركا اللاتينية... "أهلا بكم في إيطاليا"

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: "متعهّد الجمهوريّة". جيّد أن يقف جهاد العرب "متعهّد الجمهوريّة" كما يُسمى عادة، أمام التحقيق، إذ ليس من عادة المتنفّذين في لبنان الخضوع للقضاء لأن شبكة علاقاتهم تحجب عنهم المحاسبة. لا تهمّني دمعته أمام قصر العدل، فالدموع في البلد أكثر من أن تُحصى. ودمعة جهاد العرب، أكانت صادقة أم مزيّفة، تبقى أقل من دموع الأيتام والمرضى والمعوزين، وما أكثرهم هذه الأيّام.

وكتب ابرهيم بيرم: أصوات منتقدة للحكومة تعلو من الوسط المؤيد والمحتضن جابر لـ"النهار": تضم "أوادم" لكنها تفتقد عنصر المبادرة. توشك حكومة الرئيس حسان دياب على أن تنهي الشهر الرابع من عمرها، والحق يقال إن رئيسها والكثير من أعضائها يبذلون حراكا مكثفا، لكن النتيجة والخلاصة غير المطمئنة تمثلت في ما قاله الرئيس دياب في تصريح أطلقه أخيرا بأن الوضع صعب.

وكتبت روزانا بومنصف: لماذا فشل بالون اختبار التعديل الحكومي؟ على عكس كل التسريبات التي نفت مساعي اجراء تعديل حكومي في الايام الاخيرة، فان الفكرة كانت جدية لكنها سحبت من التداول وتم نفيها بعدما تم رصد ردود الفعل عليها وكانت هذه الردود سلبية. وبحسب معلومات مصادر سياسية مطلعة، فان اقتراح اجراء تعديل حكومي ظهر قبل اسبوعين ومن جانبين: احدهما من جانب رئيس التيار العوني الوزير السابق جبران باسيل والاخر احد الوزراء في الحكومة.

وكتب راجح الخوري: هذه حكومتكم فاذبحوها! حتى لو قرر "إبرهيم هذا الزمان"، ان يصعد بإبنته التعيسة، أي هذه الحكومة التي صنعها من ضلعه السياسي، الى الجبل ليذبحها ويقدمها ضحية ليساعده الله على عدم تجرع كأس فشلها المدوي، وتفليس هذا البلد قبلها وبعدها وتخريب حياته ومستقبله، فإن الله لن يسعفه بشاةٍ معلقة الى الجب، والنهاية ليست خافية على أحد: هذه حكومتك فاذبحها وخلصنا ان كان من الممكن الخلاص بعد خراب البصرة!

وكتبت كلوديت سركيس: تسابُق بين الجباية وختم منتجعات بالشمع الأحمر في ملف التعديات على الأملاك البحرية. يؤدي القضاء قسطه بما يتوجب عليه في ملف المخالفات الواقعة على الأملاك العامة البحرية. وشرعت خزينة وزارة المال منذ فترة بتلقّي مستحقات ضريبية من مقدمي طلبات معالجة من شاغلي أملاك بحرية بطريقة غير قانونية، وذلك تبعاً للقرارات الصادرة عن النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، والاجراءات التي يتخذها المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري الذي يتولى هذا الملف. وزادت قيمة الأموال المسددة من مقدمي طلبات المعالجة عن نحو 65 مليار ليرة وباتت في عهدة الخزينة العامة.

وكتب فرج عبجي: مَن المسؤول عن توقيف مشروع زراعيّ خيريّ في لاسا؟ إشارة قضائيّة لإكمال الأعمال وقرار من وزير الداخلية... يبدو أن النزاع العقاري في لاسا ليس إلا مقدمة لنزاعات أخرى في العاقورة وبيروت والجنوب والبقاع، لا تزال تحت الرماد، أو مؤجلة إلى موعد آخر. ووفق ما يحصل، ثمة أمر واقع بدأ يثبّت مخالبه في الأرض سواء عن حق أو عن غير وجه حق. ويحتاج هذا الملف إلى قرار سياسي أو على الأقل قرار جريء من السلطة السياسية أو القضائية في تطبيق القانون، وإعطاء صاحب كل حق حقه وحمايته من قوى الأمر الواقع.

وكتبت روزيت فاضل: رئيس اليسوعية لـ"النهار": لـ"قوننة" هذه المرحلة واتخاذ إجراءات وضوابط لحماية الشهادات. في الأكاديميا: تلتزم جامعة القديس يوسف عدم صرف أيّ من العاملين لديها، باستثناء عدد قليل ممن بلغوا سن التقاعد. أما دفع الرواتب فمنتظم بالكامل للجميع، رغم أن الأزمة المالية تعكس أعباء كثيرة على الجامعة، منها تسجيل نقص في المداخيل ما بين 10 و12 مليون دولار، وعدم تسديد ما بين 10 و15% من عدد الطلاب أقساط هذه السنة.

وكتب جهاد الزين: السماجتان وفقر الدم. عادت النخب المسيحية اللبنانية تعبّر مجددا عن رغبتها بوضع صيغة مختلفة لعلاقتها مع المسلمين. في العمق عادت "السماجتان" الشيعية والسنيّة اللبنانيّتان لا تُحتَمَلان بالنسبة لجزء متصاعد من هذه النخب المسيحية. الاسم التقليدي لهذا التبرّم هو طرح الفيديرالية. يأتي الانهيار الاقتصادي ليحوِّل الصراع إلى صراع على مزابل.

وكتب سركيس نعوم: هل يستقيل ترامب أو ينسحب من الانتخابات الرئاسيّة؟ تشير المعلومات الموثوق منها الواردة من واشنطن إلى أن الرئيس دونالد ترامب يسعى جاهداً لتغيير "قصّته" و"حكاياته" لكنه أخفق في ذلك، إذ أن كل ما قاله أو قام به يعادل لا شيء. فضلاً عن أنّه أدّى إلى ارتداد عن تأييده ولا سيّما في أوساط كبار السن داخل قاعدته الشعبيّة الذين يهتمّون أوّلاً بصحّتهم المُهدّدة بـ"كورونا فايروس"، وثانياً بمداخيلهم التي أضعفها "إقفال الاقتصاد" أو قضى عليها. لهذا السبب بدأ يُلاحق "الميديا" أي وسائل الإعلام على تنوّعها بما في ذلك "تويتر" وانخرط في سرد نظريات تآمريّة عليه.

وكتبت فاطمة عبدالله: شاشة - نوال الزغبي تضحك وتلعب: الاحتفاء بنهاية الحرب. لعبت نوال الزغبي وضحكت في "ضحك ولعب وجد"، برنامج محمد قيس مساء الثلثاء. كانت بمثابة احتفالية بعبور النفق، أو على الأقل تحية لإرادة التجاوز وطيّ الصفحات. ربما هذا ما انتابها وهي توافق على الإطلالة. أتت بشوق العصفور إلى سماء طردت العاصفة واستعدّت للزقزقة والتحليق الحرّ. العودة من أجل الحاجة إلى الفرح.

وكتب أحمد محيي الدين: اتحاد كرة القدم لمزيد من التشاور... صرخة اللاعبين تلاقي وجع الأندية! سيأخذ الاتحاد اللبناني لكرة القدم مزيداً من الوقت قبل ان يقرر آليات الموسم الجديد، إذ لم تعقد جلسة الاتحاد التي كانت مبرمجة أمس الأربعاء، وجرى إرجاؤها حتى الاثنين المقبل مبدئياً، بانتظار الاجراءات التي ستقررها الحكومة اللبنانية، لمنع انتشار وباء كورونا.


هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard