ماذا تعني ولادة تجمّع سنّي ضد سلاح "حزب الله"؟

3 حزيران 2020 | 18:03

المصدر: "النهار"

تعبيرية. (تصوير نبيل اسماعيل)

حملت إطلالة الدكتور رضوان السيّد بالأمس "مفاجأة" إذا صح التعبير، عندما أعلن عن ولادة "التجمع الوطني الاسلامي اللبناني" الذي يأتي على خلفية قرار "مجموعات من الكهول والشبان معظمهم من أهل السنّة" كما قال. وهذا التجمع الذي ستتبلور معالمه قريبا، يضع في طليعة اهدافه مواجهة ما سمّاه السيّد "راديكالية شيعية" في لبنان يقودها "حزب الله"، وأيضا مواجهة "راديكالية مسيحية" بقيادة الجنرال ميشال عون والتيار الوطني الحر". فهل من أبعاد لهذه الخطوة على مسرح الاحداث في لبنان اليوم؟كان لافتاً في المؤتمر الصحافي الذي عقده السيد، قوله أنه لم يتواصل مسبقًا مع الأوساط العربية، وتحديداً مع المملكة العربية السعودية، في الإقدام على خطوة الاعلان عن ولادة التجمّع الجديد. وربما يذهب البعض الى التكهن بأن هذا التوضيح يأتي تفادياً لإحراج قد يسببه انتساب هذه المبادرة الى بُعد عربي في مرحلة يسودها الغموض داخليًا وخارجيًا.وبدا السيّد حريصًا على عدم إشهار الخصومة مع الطبقة السياسية السنّية الرسمية التي تربطه بأحد مكوناتها الرئيس فؤاد السنيورة صلة تفاهم، في وقت لم يخفِ السيد سابقًا مواقفه المنتقدة لأبرز شخصيات هذه الطبقة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard